نيجيريا: قطّاع طرقٍ يخطفون أكثر من 100 طالب وعشرات المعلمين

صحيفة نيجيرية تفيد بخطف أكثر من 100 طالب مدرسة في ولاية زامفارا شمال البلاد، وهي واحدة من العديد من الحوادث المشابهة التي تحدث في تلك المنطقة.

  • نيجيريا: قطّاع طرقٍ يخطفون أكثر من 100 طالب وعشرات المعلمين
    أطلق الخاطفون النار عشوائياً بمجرد دخولهم المدرسة

ذكرت صحيفة "نيجيريان تريبيون" أنَّ "قطّاع طرقٍ خطفوا أكثر من 100 طالب وعشرات المعلمين من مدرسة ثانوية عامة في ولاية زامفارا شمال البلاد".

وقال أحد السكان المحليين إنَّ "قطاع الطرق اقتحموا المدرسة صباح اليوم الأربعاء، مطلقين النار عشوائياً بمجرّد دخولهم، وخطفوا أكثر من 100 طالب وعشرات المعلمين على الفور".

ومنذ كانون الأول/ ديسمبر 2020، خُطف أكثر من 1100 تلميذ من مدارسهم وكلياتهم في المنطقة الواقعة شمال غرب نيجيريا.

وانتشرت عمليات الخطف الجماعي، التي كانت أسلوباً يتّبعه المتطرفون في شمال شرق نيجيريا، في شمال غرب البلاد على أيدي عصاباتٍ مسلحةٍ تخطف بهدف الحصول على فدية.

وزامفارا واحدة من 4  ولايات شمال غرب نيجيريا اتّخذت إجراءاتٍ لمحاولة احتواء الأزمة الأمنية، حيث حظرت بيع الوقود في عبوات ونقل الحطب في شاحنات، على أمل أن يعطّل ذلك العصابات التي تجوب الشوارع على درّاجاتٍ ناريّةٍ وتعسكر في الغابات.