الخارجية البريطانية تدعو إلى النظر في قدرات البلاد العسكرية

وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، يقول إن بلاده اضطرّت إلى سحب قواتها من أفغانستان لعدم وجود تحالف بديل عملي، ويدعو الى النظر في قدرات بلاده العسكرية.

  • وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب يجيب على أسئلة حول سياسة الحكومة بشأن أفغانستان (أ ف ب).
    وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب يجيب عن أسئلة حول سياسة الحكومة بشأن أفغانستان (أ ف ب).

قال وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، إن الحكومة قد تحتاج إلى تطوير قدراتها حتى تتمكّن من العمل على مهام عسكرية معيّنة في المستقبل من دون الولايات المتحدة.

راب، وفي كلمة أمام لجنة برلمانية، قال إنّ بريطانيا اضطرّت إلى سحب قواتها من أفغانستان لعدم وجود تحالف بديل عملي، بعد إعلان واشنطن سحب جنودها من هذا البلد.

وإذ دعا الى النظر في قدرات بلاده العسكرية، شدّد على أن الولايات المتحدة ستبقى أقرب حلفاء بريطانيا.

وأعلنت وزارة الخارجية البريطانية أن الوزير دومينيك راب "حث نظراءه في الدول الحليفة على العمل معاً لتوفير خروج آمن من أفغانستان للمواطنين المؤهلين والمتمسكين بالرحيل عن بلادهم".

وذكر بيان عن الوزارة أن راب شدّد على أنه يجب الحكم على قيادة حركة "طالبان" بناءً على أفعالها وسماحها للناس بالمغادرة.

وشارك راب في اجتماع افتراضي لوزراء خارجية ومسؤولين من الولايات المتحدة وكندا والاتحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان وحلف شمال الأطلسي وقطر وتركيا.