إثر الغارات الإسرائيلية على مواقع للقسام.. حماس: محاولة لإفشال مسيرة العودة وكسر الحصار

حركة حماس ترى أن التصعيد الإسرائيلي على غزة يهدف إلى إرباك الساحة وإرهاب الناس لإفشال مسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار وأن هذا الأمر يعكس أزمته الحقيقية، وتشير إلى أن كل محاولاته ستبوء بالفشل. يأتي ذلك بعدما استهدفت الطائرات الإسرائيلية مواقع المقاومة شمال رفح بعدة غارات وبالتحديد موقع الحشاشين التابع لكتائب القسام.

الطائرات الحربية الإسرائيلية تستهدف موقع كتائب القسام شمال غرب رفح بقطاع غزة

رأت حركة حماس أن التصعيد الإسرائيلي على غزة يهدف إلى "إرباك الساحة وإرهاب الناس لإفشال مسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار وهذا يعكس أزمته الحقيقية جراء إصرار شعبنا على إفشال مخططات العدو وانتزاع حقوقه".

واعتبرت حماس أن كل محاولات الإحتلال لكسر إرادة الشعب الفلسطيني ومقاومته وثنيهم عن القيام بواجبهم الوطني "ستبوء بالفشل".

مراسل الميادين في غزة أفاد بتوغل 6 جرافات اسرائيلية من بوابة أمام موقع صوفا العسكري صباح اليوم الأحد، وقيامها بأعمال تجريف في المكان.

وكان مراسل الميادين في قطاع غزة قد أفاد فجر الأحد بأن الطائرات الحربية الإسرائيلية قد شنّت سلسلة غارات على مواقع للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وأشار مراسلنا إلى أن طائرات استطلاع وأخرى من طراز "أف 16" قصفت موقعاً لشهداء الّقسام شمال رفح.

القصف الإسرائيلي لغزة جاء عقب زعم الاحتلال أن 4 فلسطينيين اجتازوا حدود القطاع، وحاولوا تخريب أعمال بناء الجدار.

وأوضح مراسل الميادين أن أحد المواقع المستهدفة هو موقع الحشاشين التابع لكتائب عز الدين القسام، وأنه لا معلومات عن وقوع إصابات حتى الساعة.

كما أعادت الطائرات قصف موقع القسّام شمال غرب رفح بأكثر من 5 صواريخ.