مسيرة للنساء الأفغانيات تطالب بمزيد من الحقوق

على الرغم من وعد "طالبان" بالسماح للمرأة بالعمل والدراسة، إلا أن الكثير من الأفغانيات يشككن في ذلك.

  • نساء أفغانيات يتظاهرن في مدينة هرات. الصورة لجيتي إيماجيس
    نساء أفغانيات يتظاهرن في مدينة هرات. الصورة لجيتي إيماجيس

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية إن عشرات النساء خرجن في مسيرة في شوارع هرات يوم أمس الخميس للضغط من أجل المطالبة بمزيد من الحقوق والاندماج في حكومة طالبان المستقبلية.

هرات، الواقعة في غرب أفغانستان، هي واحدة من أكثر المدن تحرراً، وقد التحقت آلاف الفتيات هناك بالجامعات وعملن خارج منازلهن قبل سيطرة "طالبان". وقالت منظمات المسيرة إنهن يريدن توسيع الاحتجاجات في جميع أنحاء البلاد.

وقالت مريم، إحدى منظمات الاحتجاج: "إذا بقينا في منازلنا، فلن نتمكن من إظهار قوتنا. لكن يمكن لطالبان أن تفرض علينا المزيد من القيود لإبعادنا عن المجتمع والسياسة ببطء".

وعلى الرغم من وعد "طالبان" بالسماح للمرأة بالعمل والدراسة، إلا أن الكثير منهن يشككن في ذلك لأنه في المرة الأخيرة التي أدارت فيها أفغانستان، مُنعت النساء من التعليم ومعظم العمل وجميع جوانب الحياة العامة تقريباً.

نقله إلى العربية: الميادين نت