رد سوداني على إثيوبيا: لم ندعم مجموعات مسلحة لتخريب سد النهضة

لا تزال أزمة سد النهضة تتفاعل بين السودان وإثيوبيا، وفي إثر اتهام الجيش الإثيوبي للسودان بدعم جماعات لخريب "السد" الخرطوم تردّ على هذه الاتهامات وتقول إنها "لا أساس لها من الصحة، والسودان وجيشه لا يتدخل فى القضايا الداخلية للجارة إثيوبيا".

  • الخرطوم تنفي دعم جماعات مسلحة لتخريب سد النهضة
    الخرطوم تنفي دعم جماعات مسلحة لتخريب سد النهضة

ردّ السودان اليوم السبت على تصريحات الجيش الإثيوبي الذي اتهم فيها الخرطوم "بدعم جماعات مسلحة لتخريب سد النهضة"، مشدداً أن هذه الاتهامات "لا أساس لها من الصحة".

وقال المستشار الإعلامي لرئيس مجلس السيادة السوداني، العميد الطاهر أبو هاجة: "لقد تابعنا تصريحات منسوبة للجيش الإثيوبي تتحدث عن دعم القوات المسلحة السودانية لمجموعات مسلحة حاولت تخريب سد النهضة، نحن نؤكد أن هذا الاتهام لا أساس له من الصحة"، مضيفاً أن "السودان وجيشه لا يتدخل فى القضايا الداخلية للجارة إثيوبيا".

ودعا أبو هاجة القيادة الإثيوبية "للعمل على حل صراعاتها بعيداً عن إقحام السودان فيها"، معتبراً أن هذا التصريح "يعبر عن الواقع الصعب الذي يعيشه النظام الإثيوبي بسبب انتهاكاته المستمرة لحقوق شعبه"، على حدّ تعبيره.

يأتي ذلك، ردّاً على تصريحات الجيش الإثيوبي الذي اتهم فيها السودان "بدعم مقاتلي جبهة تحرير تيغراي".

وكان الجيش الإثيوبي قال في وقت سابق إنه "أحبط محاولة لعناصر متحالفين مع جبهة تيغراي، حاولت التسلل من أراضي السودان إلى المنطقة التي يقع فيها سد النهضة لتعطيل أعمال بنائه".