جمعية الوفاق البحرينية متمسكة بدعوة الشيخ قاسم لإطلاق حوار وطني

قيادي في جمعية الوفاق الوطني البحرينية يدعو سلطات بلاده إلى قبول دعوة الشيخ عيسى قاسم إلى بدء الحوار مع المعارضة البحرينية، ما يضمن "فتح الأبواب المغلقة وتجاوز حالة الجمود السياسي".

  • جمعية الوفاق البحرينية متمسكة بدعو الشيخ قاسم لحوار وطني
    جمعية الوفاق البحرينية تدعو السلطات لإطلاق حوار بين الحكم والمعارضة

دعا القيادي في جمعية الوفاق الوطني البحرينية، طاهر الموسوي، سلطات البحرين لتلقف رسالة المرجع البحريني، الشيخ عيسى قاسم، بدعوة السلطات لإطلاق حوار بين الحكم والمعارضة. 

وقال الموسوي إنّ البيان الأخير الصادر عن الشيخ قاسم "يشكّل رسالة سياسية في منتهى التوازن والمرونة والدقة والمسئولية وذات لغة مباشرة وواضحة، وتتطلب تلقفاً سياسياً شجاعاً ووطنياً، والنظر من خلالها للمصلحة الوطنية الكبرى الذي قد تفتح الأبواب المغلقة وتتجاوز حالة الجمود السياسي".

وأضاف: "البيان دعا المؤسسة الرسمية للمبادرة وهي رسالة متعددة الأبعاد، تعبر عن الاستعداد والجدية للتفاعل وتضع صفارة البدء لدى الحكم، وحددت ملامح الطريق السليم المؤدي للاستقرار الدائم، على أن تتمثل حرية كل طرف باختيار كل منهما لمن يمثله وفيما يمثله وصولاً لمصلحة الوطن".

وأشار الموسوي إلى أنّ البحرينيين يترقبون "رسالة سياسية رسمية مقابلة تحمل روح جديدة ومنهجية مختلفة، تتعاطى من نفس المنطلقات المشتركة والجامعة التي يحتاجها الوطن وينتظرها كل أبنائه، وأن ننتقل للمملكة الجديدة التي تقدم نموذجاً رائداً ومتقدماً يتفوق في سباق التميز ولفت الانظار في المنطقة". 

وكان الشيخ قاسم أكدّ أنّ "المطلوب لأي حلّ للمشكلة الوطنية البحرينية أن يؤدّي إلى العدل، ويولّد الاستقرار، ويرد العلاقة إلى الوضع الصحيح، وهذا لا يتم إلا بحلٍ يرضاه الطرفان المؤثران في الوضع ممن كان بينهما الخلاف".