رئيسي: يجب أن تتزامن المفاوضات النووية مع رفع جميع العقوبات

الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي يقول خلال حوارٍ مباشرٍ مع التلفزيون الإيراني إنَّ بلاده "كانت وماتزال تبحث عن الهدوء والسلام والاستقرار في أفغانستان"، ويشير إلى استعداد إيران للتفاوض بشأن برنامجها النووي لكن من دون ضغوط.

  • رئيسي: علاقتنا ستكون حسنة مع أي حكومة أفغانية نابعة من آراء الناس
    رئيسي: إيران كانت وماتزال تبحث عن الهدوء والسلام والاستقرار في أفغانستان

قال الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي، خلال حوارٍ مباشرٍ مع التلفزيون الإيراني، إنَّ الحوار في إطار المفاوضات النووية بين بلاده والدول الغربية "يجب أن يتزامن مع رفع جميع العقوبات".

وأضاف رئيسي "نحن لانخشى المفاوضات ونعتبرها وسيلةً دبلوماسيةً، إلا أنَّ الدول الغربية، ولاسيما الولايات المتحدة، تبحث عن مفاوضاتٍ ترافقها الضغوط"، لافتاً إلى أنَّ "ممارسة الضغوط على إيران لم تنفع، والأعداء جرّبوا ذلك مراراً".

وفيما يتعلّق بالوضع في أفغانستان والتطورات الأخيرة فيها، أوضح الرئيس الإيراني أنَّ "إيران كانت وماتزال تبحث عن الهدوء والسلام والاستقرار في أفغانستان". 

وأضاف رئيسي "نعتقد أنَّ علاقتنا ستكون حسنةً مع أيِّ حكومةٍ أفغانيةٍ نابعةٍ من آراء الناس"، مشدداً على "أهمية استقرار الأمن في أفغانستان وتأثيره على أمن إيران".

وقال "نحن نعتقد أنَّ أمن جيراننا هو أمننا"، مشيراً إلى أنَّ "أفغانستان تعتبر جرحاً عميقاً بسبب السياسات الظالمة التي مارستها الولايات المتحدة والدول الغربية فيها". 

وتابع أنَّ "أحداث أفغانستان أظهرت أنَّ التواجد الأميركي في هذا البلد لم يكن مساعداً في توفير الأمن".