تونس: تظاهرة رافضة لزيارة وفد من الكونغرس الأميركي

وسط احتجاجات شعبيّة ومقاطعة من اتحاد الشغل والأحزاب الممثلة في البرلمان، وفد الكونغرس من الأميركي يلتقي الرئيس التونسي قيس سعيد وحركة النهضة في بيت السفير الأميركي.

  • تظاهر العشرات من أنصار حزب العمال التونسي وسط العاصمة تونس (وسائل التواصل الاجتماعي).
    تظاهر العشرات من أنصار حزب العمال التونسي وسط العاصمة تونس (وسائل التواصل الاجتماعي).

تظاهر أنصار حزب العمال وسط العاصمة التونسية رفضاً لزيارة وفدٍ من الكونغرس ولدعوة السّفارة الأميركية في تونس إلى تنظيم لقاءٍ يجمع ممثليها وعدداً من النّواب التونسيين بوفد الكونغرس، ورفع المتظاهرون شعاراتٍ بينها: "سيادة وطنية لا وصاية خارجية"، و"لا أهلاً ولا سهلا ًبالوفد الأميركي".

وأكمل وفد الكونغرس الأميركي اجتماعه بممثلين عن كتل النهضة وقلب تونس وتحيا تونس والكتلة الوطنية في بيت السفير الأميركي، وسط مقاطعة الاتحاد التونسي للشغل وبقية الأحزاب الممثلة في البرلمان.

وكانت أحزاب تونسية عديدة أعلنت رفضها دعوة وجهتها السفارة الأميركية لحضور لقاء مع وفد من الكونغرس يزور البلاد.

ودعت السفارة الأميركية أمس السبت واليوم الأحد، إلى لقاءات بين وفد من الكونغرس الأميركي، وعدد من نواب البرلمان المجمد وممثلي بعض الأحزاب والمنظمات الوطنية.

ويزور رئيس اللجنة الفرعية للعلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ السيناتور الديمقراطي كريس ميرفي تونس على رأس وفد يضم أعضاء من مجلس الشيوخ بهدف ما قال، إنه "حماية للمسار الديمقراطي في تونس".

وفي السياق، دعا المحامون التونسيون الرئيس قيس سعيد إلى اتخاذ الإجراءات المطلوبة سريعاً للخروج من الحالة الاستثنائية التي تمر بها البلاد، من دون أيّ تدخلٍ خارجي.

وأعلن مجلس الهيئة الوطنية للمحامين في بيان رفضه إحالة المحامين والمدنيين الى القضاء العسكري، معتبراً أنه يتنافى مع شروط المحاكمة العادلة، كما شدّد على ضرورة إجراء إصلاحاتٍ في جميع المجالات من دون المسّ بالمكتسبات المتعلّقة بالحقوق الإنسانية والحريات التي نص عليها القانون.