حزب الله: تحرُّر الأسرى إنجاز نوعي وصفعة قوية للاحتلال وإجراءاته الأمنية المشدَّدة

حزب الله يقول إن تحرُّر الأسرى الفلسطينيين من سجن جلبوع الإسرائيلي دليل على ذكاء الشعب الفلسطيني وصبره وجهاده، ويشكّل فرصة في تسليط الضوء مجدَّداً على قضية الأسرى، وفضح الممارسات التعسُّفية والانتهاكات الخطيرة بحقّهم.

  • حزب الله: هروب الأسرى إنجاز نوعي وصفعة قوية للاحتلال وإجراءاته الأمنية المتشددة
    حزب الله: هروب الأسرى إنجاز نوعي وصفعة قوية للاحتلال وإجراءاته الأمنية المشدَّدة

بارك حزب الله للشعب الفلسطيني وفصائله المقاوِمة نجاحَ مجموعة من المقاومين الأسرى في التحرر من سجن جلبوع.

وقال حزب الله في بيان إن "ما قام به المجاهدون الشرفاء إنجاز نوعي يشكّل صفعة قوية للاحتلال وإجراءاته الأمنية المشدَّدة".

وأضاف أن "هذا الإنجاز دليل إضافي على حيوية الشعب الفلسطيني وذكائه وصبره وجهاده المتواصل من أجل تحرير أرضه وأَسراه، ويشكّل فرصة في تسليط الضوء مجدَّداً على قضية الأسرى والمعتقلين في السجون الإسرائيلية، وفرصة في فضح الممارسات التعسفية والانتهاكات الخطيرة بحقهم".

وتابع حزب الله في بيانه "نسأل الله أن يحمي الأسرى المحررين، وأن تتمكّن قوى المقاومة من تحرير جميع الأسرى".

وتمكّن 6 أسرى فلسطينيين من التحرر من سجن جلبوع قرب مدينة بيسان المحتلة، فجر اليوم الإثنين، ويعتبر هذا السجن من أكثر السجون الإسرائيلية تحصيناً.

ويُعتقد أن الأسرى الستة حفروا نفقاً استخدموه للتحرّر من سجن جلبوع، وتمّ الإبلاغ عن اختفائهم نحو الساعة الــ 4 صباحاً.

وقالت مراسلة الميادين إن شرطة الاحتلال الإسرائيلي "تشتبه في ضلوع سجّانين في عملية تحرُّر الأسرى".

وأضافت مراسلتنا أن "وزير الأمن الإسرائيلي أقرّ بأن عملية سجن جلبوع معقَّدة جداً"، مشيرة إلى أن "الإخفاق الإسرائيلي ينسحب على كل المستويات الأمنية والاستخبارية".

وعلّق وزير الأمن الداخلي عومر بارليف على هروب الأسرى الفلسطينيين من سجن جلبوع، وقال إن "التخطيط للهروب كان دقيقاً جداً، ومفصّلاً جداً، ويمكن الافتراض أنهم تلقَّوا مساعدة من خارج السجن".