احتفالات تعكس عمق الفرح بعملية التحرر من سجن جلبوع

تبادل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات وصور للاحتفالات التي عمت عدد من المدن الفلسطينية والعربية احتفالاً بانتزاع الأسرى الستة في معتقل جلبوع لحريتهم عبر نفق أرضي.

  • الكثير من الفيديوهات تم تداولها على مواقع التواصل عكس عمق الفرح بعملية التحرر من سجن جلبوع
    الكثير من الفيديوهات تم تداولها على مواقع التواصل عكس عمق الفرح بعملية التحرر من سجن جلبوع

تواصلت الاحتفالات في مخيم جنين ابتهاجاً بنجاح الأسرى الـ 6 بانتزاع حريتهم من معتقل جلبوع الإسرائيلي يوم أمس الإثنين.

وشهدت جنين في الساعات الأولى من مساء أمس تجمعات شعبية حمل خلالها المشاركون صور الأسرى الأبطال، ورددوا هتافات تشيد بعمليتهم.

وكان قطاع غزة قد شهد تظاهرة  شعبية حاشدة بدعوة من حركة الجهاد الإسلامي دعماً للأسرى واحتفالاً بالإنجاز الذي حققوه في سجن جلبوع.

وشهدت غزة فرحة كبيرة عقب الإعلان عن نجاح الأسرى الستة في تحرير أنفسهم من سجن جلبوع. 

وكان هناك الكثير من الفيديوهات التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، منها فيديوهات لفرحة أهالي المقاومين، ومنها فيديوهات عبر من خلالها الناس عن فرحتهم بهذا العمل البطولي.

اللافت أيضاً أن صفحات إسرائيلية تناقلت بعض هذه الفيديوهات، منها فيديو توزيع الحلويات في جنين احتفالاً بهذه العملية.

مشاهد توزيع الحلويات لم تقتصر فقط على جنين، المدينة التي ينتمي إليها المقاومون الستة، بل أيضاً انتشرت صور وفيديوهات من توزيع الحلوى في نابلس وفي لبنان، وكذلك أيضاً في الجامعة الأردنية بعمّان.

تجدر الإشارة، أن الشباب الفلسطيني أظهر وعياً ومسؤولية تتجاوز التعبير عن الفرحة والاحتفال، حيث انتشرت دعوات لإزالة كاميرات المراقبة المنزلية والتجارية واتلاف التسجيلات الأخيرة من المناطق القريبة من معتقل جلبوع لمنع الاحتلال من الوصول للتسجيلات.