الاحتلال يشدد إجراءاته العقابية بحق الأسرى

إدارة السجون الإسرائيلية تشدد من إجراءاتها التعسفية بحق الأسرى الفلسطينيين في سجونها بعد تحرر 6 أسرى من سجن جلبوع، والأوضاع في السجون تتجه نحو التصعيد الواسع بشكلٍ سريع نتيجة الإجراءات العقابية التي فرضها الاحتلال.

  •  اتخذت إدارة سجون الاحتلال خطوات عقابية بحق الأسرى
    اتخذت إدارة سجون الاحتلال خطوات عقابية بحق الأسرى

شددت إدارة السجون الإسرائيلية من إجراءاتها في مختلف السجون بعد نجاح 6 أسرى بالتحرر من سجن جلبوع شمال فلسطين المحتلة فجر أمس الاثنين.

وأفاد مكتب إعلام الأسرى أنّ  إدارة سجون الاحتلال قررت تقليص مدة "الفورة" إلى ساعة واحدة، إضافة إلى تقليص عدد الأسرى في ساحات السجون، وإغلاق "الكانتينا"، وإغلاق أقسام أسرى الجهاد الإسلامي وتوزيعهم على السجون كخطوات عقابية بحق الأسرى.

كما قامت بتكثيف إدارة السجون لطواقمها، إلى جانب إفراغ سجن جلبوع بالكامل من الأسرى ونقلهم أمس إلى جهات غير معلومة،إضافة إلى امتناعها عن توزيع وجبات الطعام على الأسرى في العديد من السجون والمعتقلات.

وأوضح مدير المركز  رياض الأشقر ان ادارة السجون لم تقدم بالأمس وجبات طعام للأسرى طوال اليوم ، ثم قررت تقليص مدة "الفورة" من ساعتين إلى ساعة واحدة.

واضاف الاشقر ان الأوضاع في السجون تتجه نحو التصعيد الواسع بشكلٍ سريع نتيجة الإجراءات العقابية التي فرضها الاحتلال، والتي لن تتوقف عند هذا الحد، بل من المتوقع زيادتها وتيرتها في الساعات والأيام القادمة، والتي لن يقبلها الاسرى وسيواجهون هذه التصعيد التعسفي بحقهم بخطوات احتجاجية واسعة قد تشعل السجون.

وطالب الاشقر بضرورة مساندة الاسرى بكل الوسائل لمنع تغول الاحتلال على حقوقهم ، وإعادة تفعيل الوسائل الشعبية لإسناد الاسرى، كذلك مطلوب وقفة جادة من الفصائل الفلسطينية لدعم الاسرى وربط أي اعتداء عليهم بتصعيد العمل المقاوم في الخارج .

كما طالب المؤسسات الدولية الحقوقية والانسانية التدخل لحماية الاسرى من اجراءات الاحتلال والضغط من اجل وقف العقوبات التي فرضت عليهم ، وتطبيق نصوص اتفاقيات حقوق الإنسان وخاصة اتفاقيتي جنيف الثالثة والرابعة

من جهتها طالبت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في فلسطين المؤسسات الحقوقية والإنسانية واللجنة الدولية للصليب الأحمر بالعمل على كشف مصير أكثر من 400 معتقل فلسطيني نُقلوا من سجن جلبوع إلى أماكن مجهولة.

وحذّر رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر  في بيانٍ من إجراءات إسرائيلية انتقامية بحق الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية على خلفية عملية التحرر.

يشار إلى أنّ  صباح أمس الاثنين شهد تحرر 6 أسرى فلسطينيين من سجن جلبوع، الذي يخضع لحراسة أمنية مشددة،  عبر نفق حفروه أسفل السجن.