المدير السابق لسجن جلبوع: الأسرى انتصروا معنوياً وأيضاً عملياتياً

المدير السابق لسجن جلبوع الإسرائيلي يقول في تعليقه على عملية تحرر الأسرى الفلسطينيين الـ 6 من المعتقل إن "الأسرى كان عقلهم مبدعاً أكثر بكثيرٍ من السجانين هذه المرّة".

  • المدير السابق لسجن جلبوع: الأسرى انتصروا معنوياً وأيضاً عملياتياً
    المدير السابق لسجن جلبوع: لا يمكن ألا يخطّط أسرى محكومون بالمؤبّد للهروب

قال المدير السابق لسجن جلبوع الإسرائيلي إنَّه "لا يمكن ألا يخطّط أسرى محكومون بالمؤبّد للهروب"، وذلك في تعليقه على عملية تحرر الأسرى الفلسطينيين الـ 6 من المعتقل الذي يوصف بأنَّه الأكثر تحصيناً في "إسرائيل".

وأكَّد أنَّ "هذه الحرب هي حرب أدمغة"، مضيفاً أنَّه "هذه المرّة كان عقلهم مبدعاً أكثر بكثيرٍ من السجانين، هم انتصروا، انتصروا معنوياً وأيضاً عملياتياً".

يّذكر أنَّ هذا المدير هو الذي أحبط عملية هروبٍ من ذات الزنزانة في العام 2014. 

وكانت وسائل إعلامٍ إسرائيلية قد أعلنت أنَّ أعمال التحقيق والبحث الإسرائيلية عن المتحرّرين الـ ـ6 لم تتوصّل حتى الآن إلى أية نتائج مهمّة.

وأكَّدت وسائل الإعلام هذه أنَّ "عمليات التحقيق والمطاردة وصلت إلى طريقٍ مسدودٍ".