تعرض عهد التميمي للتحرّش أثناء التحقيق

وكيلة عهد التميمي تشتكي من تعرّض موكلتها إلى التحرّش أثناء التحقيق معها، بالإضافة إلى التهديد باعتقال أقاربها.

تم تهديد التميمي باعتقال أقاربها إذا استمرّت باللجوء إلى الحق بالتزام الصمت
تم تهديد التميمي باعتقال أقاربها إذا استمرّت باللجوء إلى الحق بالتزام الصمت

ذكرت صحيفة "إسرائيل هيوم" أن وكيلة المناضلة الفلسطينية عهد التميمي، غابي لسكي، قدّمت شكوى إلى المستشار القضائي لدى حكومة الاحتلال بعد تعرّض موكّلتها إلى التحرّش أثناء التحقيق.

وبحسب الصحيفة، قالت لسكي في الشكوى إن شرطياً وشخصاً آخر قدّم نفسه على أنه ضابط في جهاز أمان، حقّقا مع التميمي، حيث قام الضابط بالتحرّش بها وهدّدها.

وجاء في الشكوى أيضاً أن ضابط الأمان هذا قال للتميمي إن لديها وجهَ ملاك، وعيوناً زرقاء وشعرها أشقر وكلاماً من هذا القبيل.

وكيلة التميمي أكّدت أن هذا الكلام يُعتبر تحرّشاً ويسبّب عدم ارتياح كبير للتميمي، بل ويرقى إلى مستوى تحرّش جنسي خلال التحقيق من قبل أصحاب السلطة.

وأضافت لسكي أن الضابط هدّد المناضلة الفلسطينية باعتقال أقاربها إذا استمرّت باللجوء إلى الحق بالتزام الصمت، حيث جاء في الشكوى "خلال التحقيق إلتزمت عهد الصمت رغم أن التحقيق معها تم ضمن خرقٍ لحقوقها كمحقق معها وكقاصر".

وكان الجيش الإسرائيلي قد اعتقل المناضلة التميمي في كانون الأول/ ديسمبر الماضي بعد أن حاولت طرد جنود الاحتلال من بلدتها.