مقتل منفذة الهجوم داخل مقر شركة "يوتيوب" في كاليفورنيا

إطلاق نار قرب المقر الرئيسي لشركة "يوتيوب" في ولاية كاليفورنيا يسفر عن مقتل إمرأة يشتبه في أنها منفذة الهجوم وإصابة 4 آخرين.

إطلاق نار قرب المقر الرئيسي لشركة "يوتيوب" في ولاية كاليفورنيا
إطلاق نار قرب المقر الرئيسي لشركة "يوتيوب" في ولاية كاليفورنيا

أعلنت شرطة مدينة سان برونو في مدينة كاليفورنيا الأميركية أن إمرأة يشتبه في أنها هي من أطلقت النار داخل مقر يوتيوب ولقت حتفها نتيجة إطلاق النار على نفسها ،بالإضافة إلى وجود 4 مصابين آخرين.

وأعلن الشريف إد باربريني من شرطة مدينة سان برونو في ولاية كاليفورنيا العثور على جثة الإمرأة وأضاف أن المؤشرات الأولية تقول إنها أطلقت النار على نفسها.

وقالت وسائل إعلام أميركية أن البيانات الأولية تشير إلى أنّ الحادث وقع بسبب خلافات داخلية وليس مرتبطاً بالإرهاب.

وتحدث مراسل الميادين عن إطلاق نار قرب المقر الرئيسي لشركة "يوتيوب" في ولاية كاليفورنيا حيث فرضت السلطات الأمنية الأميركية طوقا أمنياً حول المكان.

 

ونشرت الشرطة تحذيراً في موقع "تويتر" طالبت فيه بالابتعاد عن المنطقة التي تقع فيها شركة YouTube التي تملكها شركة Alphabet Inc في Google، مؤكدةّ وجود "مسلح طليق" قرب مقر الشركة.

وفي وقتٍ أعلن البيت الأبيض عن إطلاع الرئيس ترامب على الحادث، وأنه يتابع الوضع عن كثب، أوضح مراسلنا أن مستشفى سان فرانسيسكو أعلن استقبال 4 جرحى أحدهم في حالة حرجة جراء إطلاق النار.

ولاحقا، أكدت الشرطة في سان برونو في كاليفورنيا، التحقيق في إطلاق النار في مقر شركة "يوتيوب".
وجاء في بيان الشرطة على "تويتر": نحن نتعامل مع الموقف مع مطلق النار النشط، يرجى تجنب زاوية شوارع تشيري —افينيو وبي- هيل- دراف"، على هذا العنوان يقع مكتب "يوتيوب".