الناطق باسم الداخلية التونسية للميادين: مشروع داعش انهار وسنؤمن الانتخابات

الناطق باسم الداخلية التونسية العميد خليفة الشيباني يقول إنّ 30 ألف أمني سيشاركون في تأمين الانتخابات البلدية، ويشير إلى أنه ثمة نقلة نوعية في محاربة الإرهاب وتم تحقيق نجاحات بعمليات استباقية، مؤكداً انهيار مشروع داعش في تونس.

الشيباني: أكثر من 4500 مركز انتخابي سيتم تأمينها في الانتخابات البلدية

قال الناطق باسم الداخلية التونسية العميد خليفة الشيباني إنّ 30 ألف أمني سيشاركون في تأمين الانتخابات.
وأشار في مداخلة هاتفية على قناة الميادين إلى أنّ أكثر من 4500 مركز انتخابي سيتم تأمينها في الانتخابات البلدية، مضيفاً أنه جرى تنظيم دورات لتأكيد حياد الأمنيين والعسكريين وأنّ تصويت هؤلاء سيجري قبل الانتخابات بأسبوع.
وفي هذا السياق، أكّد الشيباني على أنّ وزارة الداخلية ليست طرفاً في العملية الانتخابية لأنها مكلفة بتأمينها كما ينص الدستور.
ونوه الناطق باسم الداخلية التونسية إلى أنه ثمة "نقلة نوعية في محاربة الإرهاب" وجرى تحقيق نجاحات بعمليات استباقية، مؤكداً انهيار "المشروع الداعشي بتونس".
ومن بين النجاحات التي تم تحقيقها في مواجهة الإرهاب، أشار الشيباني إلى العمليات النوعية الاستباقية التي تم القضاء فيها على العديد من العناصر الإرهابية القيادية الخطيرة في كتيبة عقبة وهي ذراع تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وفي جند الخلافة التابع لداعش في تونس.
كما أوضح أنه تمّ القضاء على العديد من العناصر الإرهابية من حملة الجنسية الجزائرية أو التونسية.