حقوقيون يطالبون ماكرون بالضغط على بن سلمان لوقف الحرب على اليمن

جماعات حقوقية في فرنسا تدعو الرئيس إيمانويل ماكرون إلى استغلال زيارة مرتقبة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، للضغط عليه لوضع حد لجرائم الحرب ضد المدنيين وإنهاء حصار الموانئ اليمنية، والعمل على حل دبلوماسي للحرب هناك.

دعت جماعات حقوقية إلى وقف قصف المدنيين في اليمن
دعت جماعات حقوقية إلى وقف قصف المدنيين في اليمن

دعت جماعات حقوقية في فرنسا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، لاستغلال الزيارة المرتقبة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، للضغط عليه لإنهاء حصار الموانئ اليمنية والعمل على حل دبلوماسي للحرب هناك. 

وفي التفاصيل، دعت عشر جماعات حقوقية إلى وقف قصف المدنيين في اليمن حاثة "كل أطراف الصراع على وقف الحرب فوراً".

كما اعتبرت أن على ماكرون أن "يختار بين حماية المدنيين وبين بيع الأسلحة".
الجماعات الحقوقية أصدرت بياناً قالت فيه إنه "قررنا إرسال مناشدة مشتركة إلى الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون قبيل استقباله ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ليطالب السلطات السعودية بوضع حد لجرائم الحرب ضد المدنيين في اليمن، وإلغاء الحصار المفروض على اليمن من دون قيد أو شرط وذلك في المقام الأول، للسماح بوصول المساعدات الإنسانية والسلع التجارية إلى البلاد".

وكانت "منظمة العفو الدولية" قد اتهمت الولايات المتحدة وبريطانيا وعدداً من الدول الغربية في آذار/ مارس الماضي، بتزويد التحالف السعودي ضد اليمن بأسلحة "لارتكاب جرائم حرب محتملة".
كما إتهمت المنظمة "الأطراف كافة في حرب اليمن بإهمال سلامة المدنيين"، مؤكدة أنّه "يوجد أدلة كثيرة على تدفق الأسلحة غير المسؤول إلى التحالف الذي تقوده السعودية، ما أدّى الى إلحاق أضرار بالغة بالمدنيين اليمنيّين".