الجيش اليمني يطلق صاروخاً بالستياً على مخازن أرامكو بجيزان

القوة الصاروخية اليمنية تطلق صاروخاً بالستياً من نوع "بدر واحد" على مخازن شركة أرامكو النفطية في جيزان، ومراسل الميادين يفيد بمقتل وجرح 7 جنود سعوديين في نجران السعودية، ومساعد رئيس مجلس الشورى الايراني حسين امير عبد اللهيان، يؤكد أنه لا خيارات أمام ولي العهد السعودي سوى التراجع عن حرب اليمن.

إطلاق صاروخ بالستي من نوع "بدر واحد" على مخازن شركة أرامكو النفطية
إطلاق صاروخ بالستي من نوع "بدر واحد" على مخازن شركة أرامكو النفطية

أعلنت القوة الصاروخية في الجيش اليمني أنها أطلقت مساء أمس الأربعاء صاروخاً بالستياً من نوع "بدر واحد" على مخازن شركة أرامكو النفطية في جيزان حيث أصاب هدفه، في حين أعلن المتحدث باسم التحالف السعودي تركي المالكي أن الدفاعات الجوية اعترضت الصاروخ وتمكنت من تدميره قبل أن يصل إلى هدفه.

من جانبه، أفاد مراسل الميادين بمقتل وجرح سبعة جنود سعوديين فيما دمرت آليتين عسكريتين لهم، خلال تصدي الجيش اليمني واللجان الشعبية لمحاولة تقدمهم باتجاه منطقة الصويح في نجران السعودية، كما ذكر مصدر عسكري يمني أنه قتل وجرح عدد من الجنود السعوديين بعملية هجومية أخرى في رقابة الحلق بنجران أيضاً.
الجيش واللجان استهدفوا بصواريخ الكاتيوشا وقذائف المدفعية تحصينات الجنود السعوديين في موقع بجل ومركزي السودة وحمية العسكريين. وفي قطاع عسير، أعلنت وزارة الدفاع اليمنية عن مقتل وجرح العديد من الجنود السودانيين وقوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي خلال تصدي الجيش واللجان لعملية زحف كبيرة لهم في التلال السود قبالة منفذ علب الحدودي.

أما في الساحل الغربي الممتد بين محافظتي تعز والحديدة، فقد قتل وجرح 11 عنصراً من قوات هادي جراء تدمير 3 آليات كانوا على متنها.

وفي الداخل اليمني، استشهد مدنيان وجرح آخران بغارة جوية للتحالف السعودي على مديرية التحيتا جنوبي الحديدة.
وكانت وزارة الدفاع اليمنية أعلنت الأربعاء عن مقتل وجرح 108 جنود سعوديين خلال مواجهات مع الجيش اليمني واللجان في شهر آذار/مارس الماضي، مشيرة إلى أن 55 جندياً سعودياً قتلوا فيما جرح 53 آخرين أثناء المواجهات الدائرة في جيزان ونجران وعسير السعودية.

عبد اللهيان: لا خيارات أمام بن سلمان سوى التراجع عن حرب اليمن

أكد ‏مساعد رئيس مجلس الشورى الايراني حسين امير عبد اللهيان، أنه لا خيارات أمام ولي العهد السعودي محمد بن سلمان سوى التراجع عن حرب اليمن.

وفي تغريدة على موقع "تويتر" قال عبد اللهيان إن "أنصار الله" جزء مهم وأساسي من أي حلّ سياسي، مشدداً على أن الحل في اليمن سياسي وعبر المباحثات.