مؤتمر "سيدر 1": قروض ميسّرة وهبات مالية للبنان

المشاركون في مؤتمر "سيدر" لدعم لبنان الذي انعقد في باريس يقدّمون أكثر من 10 مليارات و700 مليون دولار كقيمة قروض ميسّرة وهبات مالية.

مؤتمر "سيدر 1": قروض ميسّرة وهبات مالية للبنان

قدّم المشاركون في مؤتمر "سيدر" CEDRE لدعم لبنان الذي انعقد في باريس أكثر من 10 مليارات و700 مليون دولار كقيمة قروض ميسّرة وهبات مالية.

ويسعى لبنان إلى استثمار هذه الأموال في إصلاح البنية التحتية وزيادة النمو الاقتصادي، في المقابل يريد المانحون من لبنان التزاماً بإصلاحات إدارية أبرزها خفض عجز الميزانية.

وأكد رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري أن لبنان بحاجة إلى دعم المجتمع الدولي، واتصل الحريري، برئيس الجمهورية اللبناني العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري، وبادلهما "التهاني بالنجاح الباهر الذي حققه مؤتمر "سيدر" لدعم الاقتصاد اللبناني في باريس اليوم"، بحسب ما جاء في بيان للمكتب الاعلامي للحريري.

وشدد الحريري لعون وبري أن "هذا النجاح هو نجاح للتوافق السياسي في لبنان، ودليل جديد على ما يمكن أن يحققه هذا التوافق للمواطنين اللبنانيين عندما تتوافر إرادة النهوض بلبنان ومصلحته".

وفي وقتٍ وعد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بتقديم 550 مليون يورو لمساعدة لبنان على تحمّل أعباء النزوح السوري، شددت الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية ​​ فيديركا موغريني ​، في كلمة لها خلال المؤتمر  على أن "​ لبنان ​ يحتاج إلى كل اهتمامنا"، مشيرة إلى أنه "لم يستقبل أي بلد هذا العدد الكبير من النازحين كما استقبل لبنان".

وأكد موغريني أن "استقرار لبنان مصلحة عامة اقليمية ومفيدة للدول المجاورة ول​أوروبا ​"، جازمة أن "المجتمع الدولي ممتن لجهود لبنان، و​ الأمم المتحدة ​ تقدم دعماً سنوياً للبنان وللبنى التحتية".