مسيرة العودة: الجمعة القادمة جمعة حرق العلم الإسرائيلي

الهيئة الوطنية العليا لمخيم ومسيرة العودة في فلسطين المحتلة تطلق اسم "جمعة حرق العلم الإسرائيلي" على مسيرات الجمعة القادمة، وتنعي الشهداء الذين ارتقوا الجمعة الفائتة برصاص الجنود الإسرائيليين، وتدعو إلى مواصلة التوافد إلى مخيمات العودة.

الجمعة القادمة هي جمعة حرق العلم الإسرائيلي ورفع العلم الفلسطيني
الجمعة القادمة هي جمعة حرق العلم الإسرائيلي ورفع العلم الفلسطيني

أطلقت الهيئة الوطنية العليا لمخيم ومسيرة العودة تسمية "جمعة حرق العلم" على مسيرات الجمعة القادمة.

وأعلنت الهيئة أن الجمعة القادمة من ‎مسيرات العودة الكبرى هي جمعة حرق العلم الإسرائيلي ورفع العلم الفلسطيني، "وسيكون مشهداً كبيراً وعظيماً، وسيعطي دلالة واسعة". وخلال ساعات قليلة أصبح وسم #جمعة_حرق_العلم في مرتبة متقدمة في قائمة الوسوم المتداولة في فلسطين على موقع تويتر.

 

كما نعت الهيئة شهداء الجمعة الثانية والتي حملت اسم "جمعة الكاوشوك"، وقالت في بيان لها إن إرادة المتظاهرين لا تلين ولا تتراجع أمام إرهاب الاحتلال وهمجيته وتصميمه على قتل المتظاهرين السلميين.

وأشار البيان إلى أن الاحتلال يعمد إلى إصابة المتظاهرين دون مبرر إلا عن رغبته في إيقاع أكبر قدر ممكن من الضحايا الفلسطينيين "بهدف إرهابهم ومنعهم من الاستمرار في مسيراتهم السلمية التي كشفت وجه الاحتلال البشع أمام العالم بأسره".
وأعادت الهيئة التأكيد في بيانها على "مواصلة المسيرات الشعبية ذات الطابع السلمي واستمرار فعاليات مخيم العودة والحشد الجماهيري الدائم في خيام الاعتصام"، لافتةً إلى أن كل ذلك سيكون ضمن "البرامج المعدة لإحياء التراث الوطني والثقافي وتطوير المشاركة السياسية.. وجعل ثقافة المقاومة جزءاً لا يتجزأ من الحياة اليومية للمواطن الفلسطيني".

ودعا البيان إلى مواصلة التوافد على مخيمات العودة، كما دعا المؤسسات الأهلية والرسمية إلى التوجه إلى مخيمات العودة والمشاركة بفعالية في برامجها اليومية.