المنتدى الإستراتيجي الدولي الأول "للملكية الذهنية" يفتتح أعماله في كالينينغراد الروسية

افتتاح أعمال المنتدى الاستراتيجي الدولي الأول "للملكية الذهنية"تحت عنوان "تنوع الملكية الذهنية: الاتجاهات الرئيسية وآفاق التطور" في كالينينغراد الروسية، بمشاركة نحو 500 مسؤول وخبير وإعلامي يمثلون أكثر من 30 بلداً.

تحت عنوان "تنوع الملكية الذهنية: الاتجاهات الرئيسية وآفاق التطور" افتتح في كالينينغراد الروسية اليوم الأربعاء، المنتدى الاستراتيجي الدولي الأول "للملكية الذهنية" بمشاركة نحو 500 مسؤول وخبير وإعلامي يمثلون أكثر من 30 بلداً. 

ويبحث المشاركون على مدى يومين مجمل القضايا المتعلقة بالملكية الذهنية، كما ينتظر أن يتحول المنتدى إلى ساحة معتبرة لصياغة توصيات توافقية ومقترحات عملية للتنمية الاستراتيجية للملكية الذهنية باعتبارها مكوناً أساسياً لنهضة الاقتصاد الرقمي.

وسيتخلل المنتدى توقيع عدد من مذكرات التفاهم والاتفاقيات بين لاعبين أساسيين في مجال الملكية الذهنية ومؤسسات إعلامية ومنصات دولية، مثل الصندوق التأسيسي لمنتدى يالطا الاقتصادي الدولي الذي يحظى بدعم من الميادين كشريك إعلامي دولي.

ويشارك مدير مكتب الميادين الزميل سلام العبيدي في المنتدى بمداخلة تحت عنوان "الملكية الذهنية الإعلامية: تحديات المرحلة والتلاعب بالحقائق".

ويلفت مراقبون الانتباه إلى أهمية عقد المنتدى في كاليننغراد تحديداً، وفِي الظرف الزمني الراهن، حيث تتفاقم التناقضات بين روسيا والغرب.

وتعتبر مقاطعة كالينينغراد قاعدة بحرية وبرية روسية متقدمة في المواجهة مع الغرب لأنها من الناحية الجغرافية غير متواصلة مع روسيا براً ومحاطة بأراضي دول حلف شمال الأطلسي.