المشاط في أول ظهور: العدو أرادها حرباً مفتوحة وعليه تحمّل تبعات ذلك

رئيس المجلس السياسي الأعلى المعيّن في اليمن مهدي المشاط يؤدي اليمين الدستورية ويقول إن "مشروع الشهيد الرئيس الصماد لبناء الدولة تحت شعار "يد تحمي ويد تبني" هو مشروع المرحلة المقبلة"، محمّلاً "الإدارة الأميركية والنظام السعودي الوقوف وراء عملية الاغتيال"، بالتزامن مع خروج تظاهرة حاشدة كان الشهيد قد دعا إليها في مدينة الحديدة تحت عنوان "مسيرة البنادق".

أدّى رئيس المجلس السياسي الأعلى المعين مهدي المشاط، اليوم الأربعاء، اليمين الدستورية أمام أعضاء مجلس النواب خلفاً لصالح الصماد، الذي قتل إثر غارة جوية شنتها مقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية، على محافظة الحديدة، الخميس الماضي.

وأكدّ المشاط، في كلمة له في مجلس النواب، أن "مشروع الشهيد الرئيس الصماد لبناء الدولة تحت شعار "يد تحمي ويد تبني" هو مشروع المرحلة المقبلة".

 وقال، إن مقتله جريمة استهداف لرمز من رموز اليمن، محمّلاً "الإدارة الأميركية والنظام السعودي الوقوف وراء عملية الاغتيال".

 

من جهته، قال رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي في صفحته على فيسبوك إن "الرئيس الصماد كان رجلاً شجاعاً لا يهاب الموت بل كان جُل اهتمامه مواجهة المعتدين". 

 ورأى أن "اغتيال الشهيد الرئيس هو انتهاك صارخٌ للقانون وهي عملية إرهابية مكتملة الأركان"، معتبراً أن  استهداف رجل السلم و الحوار والقانون جريمة كبرى وكما قال قائدنا سيكون هناك رد على هذه الجريمة". 

 وإذ بارك للمجلس السياسي "فيما قام به وفعله من خطوات"، رأى  الحوثي أن "واجبنا جميعاً أن نكون كما كان نحمل المسؤولية بجد ونتحرك بصدق ونعمل من أجل الدفاع عن وطننا وعن المستضعفين كما كان". 

 

 

مسيرة البنادق في الحديدة

مسيرة البنادق في الحديدة
مسيرة البنادق في الحديدة

وأضاف أن "العدو أرادها حرباً مفتوحة وعليه تحمل تبعات ذلك، وأنه يفاقم أخطاءه ويضاعف حجم التطابق والتشابه بينه وبين حلفائه من القاعدة وداعش".

وخرجت اليوم الأربعاء حشود كبيرة بمدينة الحديدة في "مسيرة البنادق" التي دعا إليها الشهيد الرئيس صالح علي الصماد.

وبحسب قناة المسيرة اليمنية، "أظهرت فعاليات التظاهرة الحاشدة أظهرت مدى الحضور الكبير وتفاعل الجماهير المحتشدة، من كافة أبناء محافظة الحديدة".

وردد المتظاهرون عبارات قوية تحمل رسائل للأعداء بأنهم سيستقبلون الغزاة بفوهات البنادق وعلى رؤوس الخناجر.

من جهته، كان المتحدث الرسمي باسم "أنصار الله" محمد عبد السلام دعا، الجميع للتحرك فيما أطلق عليه "مسيرة البنادق" في تهامة وفاء للشهيد الصماد.