ترامب: ننظر في موعد ومكان اللقاء مع كيم

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يقول إنه يتم النظر في ثلاثة أو أربعة مواعيد وخمسة أماكن ممكنة للقاء زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، ويشير إلى أنه قد يغيّر رأيه في قراره عدم التدخل في التحقيق في مسألة التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات الأميركية.

ترامب يتم النظر في ثلاثة أو أربعة مواعيد وخمسة أماكن ممكنة للقاء زعيم كوريا الشمالية

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه يتم النظر في ثلاثة أو أربعة مواعيد وخمسة أماكن ممكنة للقاء زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون.

كلام ترامب جاء في حديث على الهاتف مع قناة "فوكس نيوز" الأميركية.

وكانت كوريا الشمالية قد أعلنت منذ أيام أنه لا حاجة لها لمتابعة تجاربها النووية أو البالستية، فيما عبّر ترامب عن تطلّعه إلى لقاء القمة الذي من المفترض أن يجمعه مع نظيره الكوري الشمالي.

وكان ترامب قد أعلن في وقت سابق أن مدير وكالة الاستخبارات الأميركية السابق مايك بومبيو قد التقى الرئيس الكوري الشمالي في بيونغ يانغ في وقت سابق.

وفي سياق آخر، أشار ترامب إلى أنه قرر عدم التدخل في تحقيق وزارة العدل في قضية التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات الرئاسية الأميركية الأخيرة، مضيفاً أنه قد يغيّر رأيه بهذا الخصوص.

وتابع الرئيس الأميركي "أحب مكتب التحقيقات الفدرالي، ولكن إذا نظرت إلى فساد مسؤوليه لوجدته أمراً فاضحاً".

ماتيس: لم يتم اتخاذ أي قرار بشأن الانسحاب من الاتفاق النووي

ماتيس: هناك بعض الجوانب في الاتفاق النووي الإيراني يمكن تعديلها

بدوره علّق وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس على مستجدات الاتفاق النووي الإيراني خلال جلسة استماع أمام لجنة القوّات المسلّحة في مجلس الشيوخ، حيث أكد أنه لم يتم اتخاذ أي قرار بشأن الانسحاب من هذا الاتفاق وأن المناقشات ما زالت جارية بهذا الخصوص.

ماتيس رأى أن هناك بعض الجوانب في الاتفاق يمكن تعديلها، مشيراً إلى أن واشنطن تعمل على هذا الأمر مع الأوروبيين.

وعن إمكانية نشوب حرب بين إسرائيل وإيران، أشار ماتيس إلى أنه من المرجّح أن تنشب هذه الحرب في سوريا، "نظراً لأن إيران تستمرّ في دعم وتأييد إجراءات الحرب بالوكالة عبر حزب الله".

وفي سياق آخر لفت ماتيس إلى أن الجانب العراقي من الحدود "سيشهد زيادة في العمليات العسكرية، في حين أن القوات الخاصة الفرنسية ستعزّز دعمها للعمليات في وادي الفرات على الجانب السوري".

وزير الدفاع الأميركي أضاف أن المنطقة ستشهد توسيع نطاق العمليات بدعم من قوات إقليمية، معتبراً أن هذا الأمر "يمثل أكبر تحوّل في المسرح الميداني".