القوات العراقية المشتركة تحبط هجوماً لداعش على الطارمية شمال بغداد

القوات العراقية المشتركة تفيد بأنها أحبطت هجوماً لداعش على بلدة الطارمية شمال العاصمة بغداد، والهجوم يسفر عن استشهاد 7 مواطنين وإصابة آخرين بجروح نتيجة إطلاق المسلحين النار على مقهى في سوق شعبية.

هجوم داعش على المدنيين في الطارمية أدى إلى استشهاد سبعة أشخاص وإصابة آخرين بجروح
هجوم داعش على المدنيين في الطارمية أدى إلى استشهاد سبعة أشخاص وإصابة آخرين بجروح

أفاد مراسل الميادين بأن القوات العراقية المشتركة أحبطت هجوماً لداعش على بلدة الطارمية شمال بغداد، مشيراً إلى أن الهجوم استهدف منطقة الإصلاح الزراعي التابعة لناحية العبايجي التي تسكنها عشيرة البو فراج شمال العاصمة.

وقد أدى الهجوم إلى استشهاد سبعة أشخاص وإصابة آخرين بجروح جراء فتح مسلحي داعش النار على مقهى في سوق شعبية.

وقامت القوات الأمنية بتطويق وتفتيش منطقة 14رمضان بقضاء الطارمية بعد أن أقدمت عناصر إرهابية على إطلاق النار نحو مجموعة من المواطنين. 

وقال مركز الإعلام الأمني في بيان "بعد العمليات الاستباقية التي نفذتها قطعاتنا الأمنية شمالي بغداد ضد الخلايا النائمة وقتل العديد من الإرهابيين فقد أقدمت بقاياهم على استهداف المواطنيين العزل من خلال إطلاق النار عليهم في إحدى القرى النائية في الطارمية، ما اسفر عن استشهاد وإصابة عدد منهم نقلوا على أثرها إلى المستشفى، وقد تصدت القوات الأمنية لتلك العصابة الإرهابية".

كما نفى البيان "ما تداولته بعض وسائل الإعلام عن انتشار تلك العصابات الإرهابية في قضاء الطارمية الذي تنتشر فيه أجهزتنا الأمنية وتفرض سيطرتها هناك، علماً أن العمليات مستمرة لملاحقة تلك العصابة الإجرامية".