مناورات عسكرين مشتركة بين إيران وسلطنة عُمان لتعزيز العلاقات وأمن الخليج

مساعد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية العميد قدير نظامي يعلن عن مناورات عسكرية مشتركة ستجري في الأيام المقبلة بين إيران وعُمان، ويشير إلى أنّ هذه المناورات هامة جداً نظراً لسيطرة البلدين على مضيق هرمز ومكانتهما في الخليج.

مناورة عسكرية مشتركة بين إيران وعمان في الأيام المقبلة
مناورة عسكرية مشتركة بين إيران وعمان في الأيام المقبلة

أعلن مساعد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية العميد قدير نظامي أنّ إيران وسلطنة عُمان ستجريان مناورات عسكرية مشتركية في الأيام القليلة المقبلة.

وأشار نظامي خلال استقباله مساعد رئيس هيئة أركان القوات المسلحة العماني حمد بن راشد البلوشي إلى أنّ عناصر الجيش والحرس الثوري والشرطة من إيران ستشارك في المناورات.

ورأى أنّ هذه المناورات هامة جداً نظراً لسيطرة البلدين على مضيق هرمز ومكانتهما في الخليج، لافتاً إلى أنّ هذا اللقاء بين البلدين يجري في إطار تعزيز العلاقات وأمن الخليح.

العميد نظامي نوه إلى أنّ إيران وعُمان عقدتا 13اجتماعاً عسكرياً مشتركاً في العقدين الماضيين واجتماع اليوم هو الـ14، آملاً أنّ "نتمكن من تغيير الظروف التي تخيم على المنطقة".

كما بحث الجانبان في الجولة الأولى من هذه المباحثات وتيرة التقدم في تنفيذ الاتفاقيات المبرمة، والتخطيط لتعزيز العلاقات العسكرية والأمنية بين القوات المسلحة للبلدين.
ووصف العميد نظامي العلاقات العسكرية والأمنية بين إيران وسلطنة عٌمان بالإيجابية والمتنامية، قائلاً إنه "في وقت تتمتع فيه العلاقات السياسية والعسكرية للبلدين بأوضاع مناسبة، تسود المنطقة والعالم الإسلامي أوضاع سياسية وعسكرية مقلقة لايمكن تحملها وذلك لأسباب مختلفة".
بدوره اعتبر بن راشد البلوشي أن السبب الرئيسي للصراعات هو التفرقة في العالم الإسلامي، مؤكداً ضرورة إيجاد تسوية لدول المنطقة والمسلمين وللخلافات من خلال الرجوع إلى طاولة الحوار والمباحثات.
يشار إلى أنه من المقرر أن يجري الوفد العماني خلال زيارته إلى طهران مباحثات مع كبار المسؤولين العسكريين في الجمهورية الإسلامية الإيرانية.