ردّاً على اغتيال عناصرها.. القسام: الشهداء أفشلوا مخططاً استخبارياً تجسسياً كان يعوّل عليه العدو الصهيوني وأجهزة مخابراته

كتائب القسّام ترد في بيان على عملية اغتيال قوات الاحتلال لعدد من عناصرها في غزة، وتشير إلى أن الشهداء أفشلوا مخططاً استخبارياً تجسسياً كان يعوّل عليه العدو الصهيوني وأجهزة مخابراته وأن هناك جوانب مهمة في هذا الحدث الكبير ستكشفها أمام الشعب الفلسطيني، وتؤكد أن العدو الصهيوني سيدفع الثمن غالياً. يأتي ذلك بعد استشهاد 6 مواطنين جراء انفجار وقع بدير البلح وسط قطاع غزة.

كتائب القسام: شهداء المقاومة في غزة ارتقوا في عملية امنية واستخبارية معقدة أعدتها قوات الاحتلال
كتائب القسام: شهداء المقاومة في غزة ارتقوا في عملية امنية واستخبارية معقدة أعدتها قوات الاحتلال

ردّت كتائب القسام في بيان لها اليوم الأحد على عملية اغتيال قوات الاحتلال الإسرائيلي لعدد من عناصرها في غزة، مشيرة إلى أن "الشهداء ارتقوا خلال مهمة أمنية".

وقالت القسّام إن "الشهداء أفشلوا مخططاً استخبارياً تجسسياً كان يعوّل عليه العدو الصهيوني وأجهزة مخابراته"، مشيرة إلى أنه "هناك جوانب مهمة في هذا الحدث الكبير سنكشفها أمام شعبنا الفلسطيني وسنضعه في تفاصيلها لاحقاً".

وأكد البيان أن "الشهداء نجحوا في الوصول إلى تلك المنظومة الخطيرة وتمكنوا من حماية شعبنا ومقاومته من مخاطر صعبة".

بيان القسّام حمّل العدو الصهيوني المسؤولية المباشرة عن هذه الجريمة وعن جرائم أخرى سابقة، مؤكداً أنه "سيدفع الثمن غالياً".

وكان الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية أشرف القدرة أعلن عن استشهاد 6 مواطنين جراء انفجار وقع بدير البلح وسط قطاع غزة السبت.

 بدورها، أعلنت القسام أن "شهداء المقاومة في غزة ارتقوا في عملية أمنية واستخبارية معقدة أعدتها قوات الاحتلال".

كما نشرت وسائل اعلام محلية صوراً من أمام مستشفى شهداء الأقصى حيث تتواجد جثامين الشهداء الذين ارتقوا في الانفجار.