الصين: سنواصل العمل لحماية الاتفاق النووي

الخارجية الصينية تبدي أسفها لقرار واشنطن الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، وتعلن مواصلتها العمل لحماية الاتفاق وتدعو كل الأطراف المعنية به إلى التحلي بالمسؤولية.

مبعوث الصين الخاص لقضايا الشرق الأوسط جونج شياو شنغ
مبعوث الصين الخاص لقضايا الشرق الأوسط جونج شياو شنغ

أبدت الخارجية الصينية أسفها لقرار واشنطن الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، معلنة مواصلة بكين "العمل على حماية الاتفاق" داعية كل الأطراف المعنية به إلى "التحلي بالمسؤولية".

وكانت وكالة الأنباء الصينية "شينخوا" قد ذكرت أن مبعوث الصين الخاص لقضايا الشرق الأوسط جونج شياو شنغ، قال إن على جميع الأطراف المشاركة في الاتفاق النووي مع إيران "الالتزام به واستخدام الحوار والمفاوضات لحل الخلاف".
تقرير الوكالة نقل عن جونج قوله للصحفيين بعد اجتماع مع مسؤولين إيرانيين في طهران، إن بلاده "مستعدة لتعزيز التعاون بين جميع الدول الموقعة على الاتفاق".
الموقف الصيني يأتي غداة إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس الثلاثاء، انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي مع إيران وإعادة فرض العقوبات عليها. فقد اعتبر ترامب أن الاتفاق الذي أبرمه سلفه باراك أوباما في العام 2015 مع خمس قوى كبرى وإيران، "لا يمنع إيران من امتلاك قنبلة نووية".

في المقابل، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن الولايات المتحدة "تثبت أنها لا تلتزم بالتعهدات"، معلناً عدم انسحاب بلاده من الاتفاق وأنه ينتظر نتائج المحادثات مع الدول الضامنة.