مجزرة جديدة للتحالف... والصحة اليمنية لغوتيريش: تساوي بين الجلاد والضحية

وزارة الصحة اليمنية تتحدى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن يُظهر صور المدنيين الضحايا من الطرف الآخر كما تزعم، وتتوجه إليه بالقول إنّ المدنيين في اليمن وبينهم أطفال ونساء يقتلون يومياً "دون أن يتحرك ضميرك".

الصحة اليمنية: المدنيون وبينهم أطفال ونساء يُقتلون يومياً
الصحة اليمنية: المدنيون وبينهم أطفال ونساء يُقتلون يومياً

أعربت وزارة الصحة اليمنية عن استغرابها من تصريح الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أمس الأربعاء الذي ساوى فيه بين "الجلاد والضحية".

وأضافت "الأمين العام للأمم المتحد تأخر 48 ساعة حتى يدين قصف المدنيين في حي التحرير وسط العاصمة صنعاء"، مشيرة إلى تصريح غوتيريش الذي أدان من خلاله الصواريخ اليمنية واستهدافها للمدنيين في السعودية، وتوجهت له بالقول "عار عليك".
وزارة الصحة اليمنية توجهت إلى غوتيريش بالقول "نتحدى أن تظهر لنا صور المدنيين الضحايا من الطرف الآخر كما تزعم".
ولفتت إلى أنّ المدنيين في اليمن وبينهم أطفال ونساء يقتلون يومياً، "دون أن يتحرك ضميرك"، في إشارة إلى غوتيريش، مضيفة"ضميرك تحرّك لمجرد الرد للدفاع عن النفس بالقوة الصاروخية اليمنية لهؤلاء الضحايا المدنيين في حي التحرير وغيره".

وبالتوازي مع تصريح وزارة الصحة اليمنية، ارتكب التحالف السعودي اليوم الخميس مجزرة معظم ضحاياها من الأطفال والنساء، ومن بين الشهداء 5 أشخاص من أسرة واحدة وذلك في غارات للتحالف على منزل مواطن في منطقة الأزرقين شمال صنعاء.