الفلسطينيون على موعد مع "جمعة النذير" اليوم

فلسطين ستكون اليوم الجمعة على موعد مع مسيرات ستحمل اسم "جمعة النذير"، وفصائل فلسطينية تدعو إلى النفير العام والإعداد لمليونية العودة في 14 أيار/مايو الجاري.

 حركة الجهاد الإسلامي تدعو إلى النفير العام في جمعة النذير
حركة الجهاد الإسلامي تدعو إلى النفير العام في جمعة النذير

أعلنت "الهيئة العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار" أن مسيرات اليوم الجمعة ستحمل اسم جمعة النذير.

الهيئة دعت الفلسطينيين في غزة والضفة والقدس والداخل المحتل ومخيمات الشتات، إلى جعل اليوم "موعداً للإعداد لمليونية العودة في 14 من الشهر الجاري لتكون رسالة ضد صفْقة القرن".

بدورها، دعت "حركة الجهاد الإسلامي" إلى "النفير العام" في جمعة النذير وإعلان الغضب رفضاً للمخططات التي تستهدف الحقوق والثوابت الفلسطينية.

اللجان الشعبية دعت من جانبها إلى المشاركة الفاعلة ضمن فعالية "جمعة النذير" في الضفة، و"الاشتباك مع الاحتلال في كافة نقاط التماس".

أما قائد حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار، فقد أكد أن مسيرات العودة "ستستمر حتى تحقيق أهدافها".

السنوار قال إن الشريط الفاصل بين شرق غزة وإسرائيل ليس حدوداً معترفاً بها، مضيفاً أن الوضع الانساني في غزة بات في غاية الصعوبة نتيجة الحصار الإسرائيلي، ولا يمكن للشعب الفلسطيني أن يصبر عليه أكثر من ذلك.

مراسلة الميادين أفادت بأن قوات الاحتلال فرقت بالقوة وقفة احتجاجية في مقبرة باب الرحمة بالقدس المحتلة.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت في وقت سابق الاحصائية التراكمية لاعتداءات الاحتلال الإسرائيلي بحق المشاركين في مسيرات العودة شرق قطاع غزة منذ 30 أذار/ مارس قد خلّفت 47 شهيداً و8536 إصابة بجروح مختلفة واختناق بالغاز المسيل للدموع.