إسرائيل قلقة من مبادرات المقاطعة في النروج

صحيفة "يديعوت أحرونوت" تسلط الضوء على وثيقة داخلية من وزارة خارجية النروج حيث ترى الأخيرة أنّ مقاطعة المنتجات الإسرائيلية التي مصدرها المستوطنات لا تتعارض مع القانون الدولي.

يديعوت أحرونوت: تركزت مبادرات المقاطعة في النروج على منتجات المستوطنات
يديعوت أحرونوت: تركزت مبادرات المقاطعة في النروج على منتجات المستوطنات

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أنّ وزارة خارجية النروج اعتبرت أنّ مقاطعة المنتجات والخدمات الإسرائيلية التي مصدرها المستوطنات لا يتعارض مع القانون الدولي ومع الالتزامات التجارية الدولية للبلاد، إلاّ أنها رأت أنّ "هذه الخطوة غير مناسبة".

ادعاء الصحيفة الإسرائيلية يأتي بناء على وثيقة داخلية لوزارة خارجية النروج وموقعة من نائب وزير الخارجية النروجي وقد نشرت نهاية هذا الأسبوع.
وبحسب "يديعوت أحرونوت" فقد أُرسلت هذه الوثيقة الداخلية رداً على طلب حاكم لواء تروماس الذي طلب الحصول على تحديث بشأن الفحص القانوني الذي بدأ في وزارة الخارجية في تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2016 .
وكان الفحص القانوني بدأ بعدما تبنت مدينتين في النروج قرار مقاطعة منتجات وخدمات المستوطنات.
ولفتت الصحيفة الإسرائيلية إلى أنّ الإسرائيليين يقدّرون أنه بعد نشر رأي وزارة خارجية النروج يُتوقع حصول العديد من المبادرات في المدن والسلطات المحلية لمقاطعة منتجات وخدمات المستوطنات.
وتابعت أنه حتى اليوم تركزت مبادرات المقاطعة في النروج على منتجات المستوطنات، "ولكن الاستثناء كان في مبادرة الاتحادات المهنية في النروج لفرض مقاطعة كاملة على إسرائيل، وإن كان حتى اليوم لم يتم المبادرة الى أي خطوة عملية".
وأخيراً سُمعت أصوات في الاتحادات المهنية تدعو إلى فحص خطوات عملية على ضوء المواجهات بين الجيش الإسرائيلي والمتظاهرين الفلسطينيين على طول حدود غزة، وفقاً للصحيفة الإسرائيلية.