إندونيسيا: تفجير انتحاري يستهدف مقراً للشرطة في سورابايا

تفجير انتحاري بواسطة دراجة نارية يستهدف مقراً للشرطة الإندونيسية في سورابايا وإصابة عدد من رجال الشرطة. ويأتي هذا التفجير بعد تبني تنظيم داعش مسؤوليته عن استهداف ثلاث كنائس أمس الأحد.

التفجير الانتحاري أصاب العديد من رجال الشرطة الإندونيسية
التفجير الانتحاري أصاب العديد من رجال الشرطة الإندونيسية

أعلنت السلطات الإندونيسية أن شخصين على دراجة نارية أقدما صباح الإثنين على تفجير نفسيهما في مقر للشرطة في سورابايا ثاني أكبر مدن إندونيسيا، ما أدى إلى إصابة العديد من رجال الشرطة.

وقال الناطق باسم شرطة شرق جاوا فرانس بارونغ مانغيرا إن كاميرات المراقبة أظهرت دراجة نارية على متنها رجل وإمرأة وهي تتوقف عند نقطة تفتيش للشرطة، وعند هذه اللحظة وقع الانفجار، لافتاً إلى أن العدد الكامل للضحايا غير واضح.

وأظهرت مشاهد عرضتها محطة (سي.سي.تي في) الإندونيسية وصول دراجة نارية عند نقطة تفتيش بجوار سيارة وانفجارها لدى اقتراب رجال الشرطة منها.

ويأتي التفجير بعد يوم واحد على موجة من التفجيرات الانتحارية ضد ثلاث كنائس في سورابايا أمس الأحد أدت إلى مقتل 14 شخصاً وأكثر من 40 جريحاً، وتبنى تنظيم داعش مسؤوليته عن التفجير.

إلى ذلك، دعا الرئيس الإندونيسي البرلمان إلى الإسراع بإقرار قانون جديد لمكافحة الإرهاب.