كوريا الجنوبية: نود أن نرى نهاية التحالف مع الولايات المتحدة

مستشار رئيس كوريا الجنوبية للشؤون الخارجية والأمن القومي يعلن عن أنه يود أن يرى نهاية التحالف بين الولايات المتحدة وبلاده.

تشونغ يؤيد بقوة استمرار وجود القوات الأميركية في كوريا على المدى القصير والمتوسط
تشونغ يؤيد بقوة استمرار وجود القوات الأميركية في كوريا على المدى القصير والمتوسط

أعلن تشونغ إن مون مستشار رئيس كوريا الجنوبية للشؤون الخارجية والأمن القومي أنه يود أن يرى نهاية التحالف بين الولايات المتحدة وبلاده.

وفي مقابلة مع مجلة ذي أتلاتنك قال تشونغ إنه يؤيد بقوة استمرار وجود القوات الأميركية في كوريا على المدى القصير والمتوسط على أمل تحويل نظام التحالف إلى شكل من أشكال نظام التعاون الأمني المتعدد الأطراف.

المجلة أشارت إلى أن سيول منزعجة من الضغط الأميركي لإعادة التفاوض على اتفاقها التجاري ودفع المزيد من أجل الحفاظ على القوات الأميركية في البلاد وتجاهل اعتراضاتها على التهديدات العسكرية الأميركية ضد كوريا الشمالية.

 

وفي محاولة على ما يبدو لاسترضاء بيونغ يانغ بعد أن تحدثت عن إمكانية الانسحاب من قمة غير مسبوقة‭ ‬بين البلدين، أوضح الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن النموذج الليبي أو العراقي أو السوري لن يستخدم مع كوريا الشمالية في حال فشل الطرفين في عقد اتفاق بينهما.

ونأى ترامب بنفسه عن تعليقات صدرت عن جون بولتون مستشاره للأمن القومي وشجبتها كوريا الشمالية غاضبة عندما ألقى بظلال من الشك على القمة المقرر عقدها في سنغافورة في 12 يونيو حزيران.

وقال ترامب "حتى الآن لم نتلق أي شيء من قبل كوريا الشمالية، إذا أجري اللقاء فسنكون أمام لقاء ناجح جداً، دعونا ننتظر ماذا سيحدث إذا اجتمعنا فهذا جيد وإذا لم نجتمع فسننتقل إلى الخطوة التالية، هناك بعض الأمور التي تغيرت بعد لقاء المسؤولين في كوريا الشمالية مع المسؤولين الصينيين".

يذكر أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون أعلن في وقت سابق عن وقف إجراء تجارب نووية وإطلاق صواريخ بالستية عابرة للقارات في البلاد، معلناً أنه لا حاجة لإجراء تجارب نووية أو بالستية بعد الآن.

ورأت كوريا الجنوبية حينها أن قرار بيونغ يانغ وقف التجارب النووية والبالستية تقدّمٌ مهم نحو نزع السلاح النووي.