قراقع للميادين: قدّمنا طلباً لتسليم جثمان الشهيد عويسات

رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحرّرين عيسى قراقع يتهم سلطات الاحتلال الإسرائيلي بقتل الأسير عزيز عويسات كاشفاً عن تقديم طلب قانوني لتسليم جثمان الشهيد الاسير لتشريحه بحضور طبيب فلسطيني وحركة حماس تعتبر استشهاد جريمة تُضاف إلى سجل الاحتلال وجرائمه وانتهاكاته بحق الشعب الفلسطيني.

استشهاد الأسير عويسات لم يكن نتيجة إهمال طبي، بل بسبب التعذيب.
استشهاد الأسير عويسات لم يكن نتيجة إهمال طبي، بل بسبب التعذيب.

أكد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع لـ الميادين أن الأسير الفلسطيني  عزيز عويسات قتل عمداً واعتدي عليه حتى ارتقائه شهيداً،  مطالباً بلجنة تحقيق دولية في هذه الجريمة.

وإذّ أعلن أنه "لا بد من تحرك دولي لوقف جرائم الاحتلال المنظمة بحق الأسرى"،  كشف عن تقديم طلب قانوني لتسليم جثمان الشهيد الأسير لتشريحه بحضور طبيب فلسطيني، متحدثاً عن توتر في السجون الإسرائيلية عقب استشهاده.

 مطالباً بلجنة تحقيق دولية في هذه الجريمة

وكان الأسير المقدسي عويسات قد استشهد داخل مشفى أساف هروفيه بعد تعرّضه للضرب والتنكيل على يد مجموعة من السجّانين في سجن إيشل، وأثناء نقله من سجن إيشل إلى سجن الرملة، وقد روى عزيز لأحد الأسرى تفاصيل الاعتداء عليه على يد السجّانين.

حركة حماس بدورها نعت عويسات واعتبرت استشهاده جريمة تُضاف إلى سجل الاحتلال وجرائمه وانتهاكاته بحق الشعب الفلسطيني، كما حمّلت حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد عويسات، مؤكدةً العمل حتى الإفراج عن جميع الأسرى من السجون الإسرائيلية.

أما حركة الأحرار فقالت إن جريمة إعدام الأسير عويسات ملف جاهز لمحاسبة الاحتلال، مشددةً على ضرورة تقديم السلطة الفلسطينية الملف إلى الجنائية الدولية فوراً.

وفي اتصال مع الميادين، قال رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس إن استشهاد الأسير عويسات لم يكن نتيجة إهمال طبي، بل بسبب التعذيب.

وأكد فارس أن لا خيار أمام الفصائل الفلسطينية سوى المقاومة لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

وكانت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية قد نعت الأسير الفلسطيني في سجون الاحتلال عزيز عويسات، مشيرةً إلى أن أنه أصيب بداية هذا الشهر بنزيف حاد وجلطة قلبية نتيجة الاعتداء المبرح والهمجي عليه من قوات الاحتلال.