الأسد يستقبل لافرنتييف: تشديد على أهمية تطبيق نتائج قمة سوتشي

الرئيس السوري يشدد على أهمية تطبيق نتائج قمة سوتشي في مكافحة الإرهاب وإعادة الإعمار وتفعيل العملية السياسية، والمبعوث الخاص للرئيس الروسي يدعو إلى استغلال التطورات الإيجابية في سوريا للاتفاق على حل سياسي ودعم الوصول إلى نتائج تنهي الحرب وتوقف سفك الدم السوري.

الأسد شدد على تطبيق نتائج قمة سوتشي في مكافحة الإرهاب
الأسد شدد على تطبيق نتائج قمة سوتشي في مكافحة الإرهاب

جدد الرئيس السوري بشار الأسد تأكيده أن روسيا قيادةً وشعباً شريكة في انتصارات الجيش السوري التي لن تتوقف حتى القضاء على آخر إرهابي، وتحرير "ما تبقى من بؤر إرهابية".

وخلال لقائه المبعوث الخاص للرئيس الروسي ألكسندر لافرنتييف، شدد الأسد على أهمية تطبيق نتائج قمة سوتشي في مكافحة الإرهاب وإعادة الإعمار وتفعيل العملية السياسية.

وأشار الرئيس الأسد إلى أن بعض الأطراف الدولية التي تعاني من الانفصال عن الواقع عندما يتعلق الأمر برؤيتها لما يجري في سوريا، تقف عائقاً أمام إحراز أيّ تقدّم في المسار السياسي، داعياً هؤلاء إلى التحلّي بالحد الأدنى من الواقعية السياسية ووقف دعم الإرهاب والانتقال إلى العمل السياسي.

وتم التشديد خلال اللقاء على أهمية وضع آليات لتطبيق نتائج قمة سوتشي الأخيرة إن كان لجهة مواصلة مكافحة الإرهاب أو زيادة المشاركة الروسية في إعادة الإعمار أو كيفية العمل لتفعيل ودفع العملية السياسية.

من جهته دعا المبعوث الخاص للرئيس الروسي جميع الأطراف الدوليين إلى استغلال التطورات الإيجابية في سوريا للاتفاق على حل سياسي ودعم الوصول إلى نتائج تنهي الحرب وتوقف سفك الدم السوري. واعتبر أن لقاء سوتشي الأخير وما تمّ بحثه خلاله أعطى قوة دفع جديدة للعلاقات بين البلدين ومختلف أشكال التعاون القائم بينهما.

ونقل لافرنتييف للرئيس الأسد تهنئة الرئيس بوتين والقيادة الروسية باستعادة السيطرة على كامل العاصمة دمشق وريفها.