الدفاع اليمنية: إحباط أكبر زحف لقوات التحالف السعودي عند الساحل الغربي

الجيش اليمني واللجان الشعبية يحبطون أكبر زحف لقوات التحالف السعودي في الساحل الغربي الممتد بين محافظتي تعز والحديدة، ووزارة الدفاع تتحدث عن مقتل 120 عنصراً بينهم قياديين. ومراسل الميادين يفيد بتصاعد حدة المواجهات عند الحدود اليمنية السعودية ومقتل وجرح العديد من قوات التحالف.

الجيش اليمني واللجان الشعبية يصدّون أكبر زحف للتحالف في الساحل الغربي الممتد بين محافظتي تعز والحديدة
الجيش اليمني واللجان الشعبية يصدّون أكبر زحف للتحالف في الساحل الغربي الممتد بين محافظتي تعز والحديدة

أعلنت وزارة الدفاع اليمنية في صنعاء مقتل 120 عنصراً بينهم قائد اللواء الثالث عمالقة عبدالرحمن اللحجي ورئيس عمليات اللواء الثالث عمالقة العقيد عبدالله زغينة، فيما جرح المئات من القوات الموالية للتحالف السعودي، ودُمرت عشرات الآليات العسكرية خلال تصدي الجيش اليمني واللجان الشعبية لأكبر زحف لهم في الساحل الغربي الممتد بين محافظتي تعز والحديدة استمر يومين.

في المقابل، أعلنت قوات التحالف أنها سيطرت على منطقتي السويق والجبلية واللتين يفصلهما عن مركز مديرية التُحيْتا نحو 6 كيلو مترات بعد أن تمكنت من السيطرة على الخط العام الرابط بين مديريتي زَبِيْد والتُحَيْتا جنوب محافظة الحُدَيْدة الساحلية.

إلى ذلك شنّت طائرات التحالف سلسلة غارات جوية على مركز الصيادين بمنطقة العرج في مديرية باجِل شرقي محافظة الحُديْدة ما أدى إلى تدمير 4 قوارب لصيد الأسماك. 

هذا وتتصاعد حدة المواجهات العنيفة بين  الجيش واللجان مع قوات التحالف عند الحدود اليمنية السعودية حيث تمتد المواجهات على طول الشريط الحدودي من شمال صحراء ميدي غرباً حتى منطقة المَزْرق في مديرية حرض شرقاً، حيث أفاد مصدر عسكري يمني بمقتل وجرح العديد من قوات التحالف.

كما قتل 4 عناصر من قوات هادي بنيران قناصة الجيش واللجان شمال وادي المعايين كما قتل وجرح عدد آخرين إثر استهداف تجمعاتهم بالمدفعية شمال المبخرة الشمالية في مستحدث جحفان وقبالة جبل الدخان وبرج الدود بجيزان السعودية.