وزير الخارجية البحريني: واشنطن لم تنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس الشرقية

وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة يقلّل من أهمية نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس المحتلّة قائلاً إن المنطقة التي افتُتحت فيها السفارة الأميركية هي عبارة عن أحياء بسيطة في الجهة الغربية للمدينة.

بن أحمد: المنطقة التي افتُتحت فيها السفارة الأميركية عبارة عن أحياء بسيطة في الجهة الغربية للقدس

قال وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة إن واشنطن لم تنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس الشرقية.

وأضاف الوزير البحريني في تصريح لصحيفة الشرق الأوسط أن المنطقة التي افتُتحت فيها السفارة الأميركية هي عبارة عن أحياء بسيطة في الجهة الغربية للمدينة التي احتُلّت عام 48 على حد تعبيره، معبّراً عن التمسّك بالمبادرة العربية التي تدعو لإعطاء الفلسطينيين منطقة القدس الشرقية كعاصمة لدولتهم.

وكان بن أحمد قد نشر تغريدة في 10 أيار/ مايو الحالي رأى فيها أنه "طالما أن إيران أخلّت بالوضع القائم في المنطقة، واستباحت الدول بقوّاتها وصواريخها، فإنه يحق لأيّة دولة في المنطقة منها إسرائيل أن تدافع عن نفسها بتدمير مصادر الخطر".

ووصفت وسائل إعلام إسرائيلية على الإثر رد الفعل البحريني على ما حصل مؤخراً في الجولان بالمدهش، وأنه بظهر التغيير الاستراتيجي والتاريخي في الشرق الأوسط.