ماكرون: الحريري كان محتجزاً في السعودية عندما أعلن استقالته

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يعلن أن رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري كان محتجزاً في السعودية عندما أعلن استقالته قبل أشهر.

ماكرون: لو لم تكن كلمة فرنسا مسموعة على المستوى الدولي لكان من المحتمل أن تندلع حرب في لبنان
ماكرون: لو لم تكن كلمة فرنسا مسموعة على المستوى الدولي لكان من المحتمل أن تندلع حرب في لبنان

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري كان محتجزاً في السعودية عندما أعلن استقالته قبل أشهر .

ماكرون قال خلال مقابلة تلفزيونية إنه لو "لم تكن كلمة فرنسا مسموعة على المستوى الدولي، لكان من المحتمل أن تندلع حرب في لبنان".

يذكر أن الحريري كان قد أعلن عن استقالة حكومته من الرياض، قائلاً إن "إيران خاسرة بتدخلاتها في شؤون الأمة العربية"، مضيفاً أن "إيران تتجاوز على سلطة الدولة اللبنانية بمحاولة فرض الأمر الواقع".

وفي معلومات حصلت عليها الميادين حينها فإن تسوية حصلت بين باريس والرياض لحل أزمة الحريري قضت بمغادرته وعائلته إلى فرنسا، حيث قرر بعدها موعد عودته إلى بيروت لاتخاذ الإجراءات بشأن استقالته من عدمها.

ووفق معلومات الميادين أيضاً فإن أوساط في الخارجية الفرنسية أكدت حينها أن باريس تعتبر الحريري "غير مستقيل فعلياً" ويجب أن يتمكن من التصرف بحرية تامة حتى ولو أراد الاستقالة فعلاً من منصبه.