عراقتشي: لن نواصل المفاوضات مع أوروبا إذا شعرنا أنها مضيعة للوقت

مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقتشي يعلن أن بلاده لن تواصل المفاوضات مع أوروبا حول الإتفاق النووي إذا شعرت أنها تسعى إلى إضاعة الوقت، ويرى أنّ الابتعاد عن واشنطن لصالح إيران وروسيا سيكلف أوروبا ثمناً سياسياً "باهظاً".

عراقتشي: طهران ستقرر البقاء في الاتفاق النووي من عدمه خلال الأسابيع القليلة المقبل
عراقتشي: طهران ستقرر البقاء في الاتفاق النووي من عدمه خلال الأسابيع القليلة المقبل

أعلن مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقتشي أن بلاده لن تواصل المفاوضات مع أوروبا إذا شعرت أنها تسعى إلى إضاعة الوقت في مفاوضاتها.
عراقتشي أوضح أنّ طهران ستقرر البقاء في الاتفاق النووي من عدمه خلال الأسابيع القليلة المقبلة، ورأى أن هناك "شراكة استراتيجية بين الولايات المتحدة وأوروبا على الرغم من الانقسام الأخير".

واعتبر المسؤول الإيراني أن الابتعاد عن واشنطن لصالح إيران وروسيا سيكلف أوروبا ثمناً سياسياً "باهظاً".
بدوره، رأى المحلل السابق في البنتاغون مايكل معلوف أن الدعم المالي الذي يصل لمستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون هدفه التأثير في سياسات واشنطن.

معلوف قال في لقاء مع الميادين إن واشنطن تعمل لزعزعة نظام الحكم في إيران وعملت على ذلك منذ فترة طويلة.
وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني أعلن الأحد أن الخطوات التي اتخذتها أوروبا للحفاظ على الاتفاق النووي "إيجابية حتى الآن"، مشيراً إلى أن واشنطن تضغط على أوروبا وتخيرها بينها وبين إيران، مؤكداً أن الأوروبيين اختاروا الاتفاق النووي.
الرئيس الإيراني شدد أيضاً على أن معظم الدول تعتقد أن طهران اختارت الطريق الصواب وواشنطن اختارت الطريق الخاطئ، مضيفاً أن بلاده ستبقى في الاتفاق إذا استطاعت الحفاظ على مصالحها.