واشنطن تتوعد باستخدام الفيتو ضد مشروع القرار الكويتي لحماية الفلسطينيين

مجلس الأمن الدولي يستعد للتصويت على مشروع قرار كويتي يطالب بتأمين الحماية الدولية للشعب الفلسطيني اليوم الجمعة، وواشنطن تتوعد باستخدام حق النقض (الفيتو) لمنع تمرير المشروع.

المندوبة الأميركية تصف مشروع القرار الكويتي"بالمفلس أخلاقياً"
المندوبة الأميركية تصف مشروع القرار الكويتي"بالمفلس أخلاقياً"

يستعد مجلس الأمن الدولي للتصويت على مشروع قرارٍ كويتي يطالب بتأمين الحماية الدولية للشعب الفلسطيني اليوم الجمعة، حيث توعّدت واشنطن باستخدام حق النقض (الفيتو) لمنع تمرير المشروع.

يأتي ذلك بعد رفض الولايات المتحدة بشدة مشروع القرار الكويتي في مجلس الأمن بخصوص الوضع الفلسطينيّ، حيث وصفت المندوبة الأميركية نيكي هايلي مشروع القرار "بالمفلس أخلاقياً".

وهاجمت هايلي الدول التي تنوي التصويت لصالح القرار، قائلة "أولئك الذين يختارون التصويت لصالح هذا القرار سيكشفون افتقارهم إلى مؤهلات المشاركة في أي مفاوضات ذات مصداقية بين الطرفين".

وجاء البيان الأميركي بعد ساعات قليلة من إرجاء مجلس الأمن التصويت على مشروع قرار كويتي يتعلّق بآليات الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

وقدمّت الكويت، الدولة العربية العضو في مجلس الأمن، مشروع القرار للتصويت مساء أمس الخميس بصياغته النهائية، وقبل التصويت بأقل من ساعتين أعلن عن تأجيله لمزيد من المباحثات.

وكتبت ممثلية الكويت التي تمثّل حالياً الدول العربية في مجلس الأمن، رسالة إلى ممثلية الولايات المتحدة في الأمم المتحدة جاء فيها "لا نستطيع الموافقة على نص يتم التداول فيه من قبل بعثتكم، في حين أننا نعمل على مشروع قرار يتطرق إلى حماية المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة وقطاع غزة".

وعرقلت الكويت الأربعاء اقتراحاً أميركياً بإصدار إعلان عن مجلس الأمن يندد بإطلاق صواريخ من قطاع غزة على الأراضي المحتلة.

الولايات المتحدة كانت قد وزعّت الثلاثاء الماضي مشروع إعلان عشية الاجتماع المقرر لمجلس الأمن بناءً على طلب واشنطن، للبحث في إطلاق الصواريخ من غزة على الأراضي المحتلة.