سموتريتش لسكان غزة: موتوا من الجوع والعطش والملاريا

عضو الكنيست الإسرائيلي بتسلال سموتريتش يتحدث إلى صحيفة إسرائيلية معلناً أنه غير معني بمسألة دخول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة ولا إعادة الأسرى والمفقودين، ويقول عن سكان القطاع "ليموتوا من الجوع والعطش والملاريا، هذا لا يعنيني".

سموتريتش يحمل سكان غزة مسؤولية ما يحصل

تطرق عضو الكنيست بتسلال سموتريتش في مقابلة مع صحيفة إسرائيلية إلى مسألة المساعدة الإنسانية لقطاع غزة وكذلك إعادة الأسرى والمفقودين المحتجزين فيه، قائلاً "من ناحيتي لتكن غزة مغلقة كلياً، ولا ينبغي أن ينقل لهم أي شيء، ليموتوا من الجوع والعطش والملاريا، هذا لا يعنيني، هم ليسوا مواطنين لدي وأنا لست ملزماً أمامهم".

عضو الكنيست أضاف "هم أصابوا المحطة التي تزودهم بالكهرباء وأنا احتاج الى إصلاحها؟ هذا لا يمكن بأي حال من الأحوال. يجب أن نعيد غزة إلى الوضع الذي كانت عليه قبل العام 1993 وقبل قهر رابين الذي أخرجنا من هناك في إطار اتفاقات أوسلو، باستثناء جيشنا فإن الجهة الوحيدة القادرة على استبدال السلطة هناك هي سكان غزة" .

سموتريتش حمّل سكان غزة المسؤولية رافضاً اعتبارهم "مساكين".

وقال "سلطة حماس صعدت إلى الحكم بطريقة ديمقراطية، وهم قادرون أيضاً على اسقاطها. صحيح أن هذا صعب ويمكن أن يموت أناس في الطريق، لكن هذا قرارهم، وهم قادرون على إسقاط السلطة ونحن سنساعدهم".