ضحايا في غرق مركب هجرة غير شرعية قبالة السواحل الجنوبية لتونس

وزارة الدفاع التونسية تعلن انتشال جثث 35 مهاجراً وإنقاذ 68 كانوا على متن مركب صيد بصدد الغرق قبالة السواحل الجنوبية للبلاد.

ضحايا في غرق مركب هجرة غير شرعية  قبالة السواحل الجنوبية لتونس (|أرشيف)

أعلنت وزارة الدفاع التونسية الأحد انتشال جثث 35 مهاجراً وإنقاذ 68 كانوا على متن مركب صيد بصدد الغرق قبالة السواحل الجنوبية للبلاد.
وقال الملحق الاعلامي بوزارة الدفاع رشيد بوحولة لفرانس برس "تم انتشال 35 جثة وتم انقاذ 68 آخرين".
وأضاف أن بين الناجين "7أجانب (من ساحل العاح ومالي والمغرب وكاميرون"، مشيراً إلى أن عملية التعرّف على الجنسيات الأخرى ما تزال جارية.
وكانت وزارة الداخلية اعلنت في بيان انتشال جثث 11 مهاجرا وإنقاذ 67 آخرين، موضحةً أن مركباً لمهاجرين غير شرعيين "كان بصدد الغرق" ليل السبت اللأحد قبالة سواحل محافظة صفاقس (جنوب شرق).
وأكدت "إنقاذ 67 منهم بينهم تونسيون وأجانب كما تمّ انتشال 11 جثة في حصيلة أولية".
وكانت الداخلية قالت إنها تلقت "طلب استغاثة أمس السبت في 2 حزيران/يونيو بخصوص تواجد مركب صيد بعرض سواحل قرقنة (جنوب) على متنه مجموعة من المجتازين بصدد الغرق".
وتابعت "تحوّلت الوحدات البحرية العائمة التابعة للحرس الوطني بصفاقس ووحدات جيش البحر إلى مكان المركب الذي تبين أنّه على بعد حوالي خمسة أميال بحرية (نحو عشرة كيلومترات) عن جزيرة قرقنة و16 ميلاً بحرياً (نحو 32 كلم) على سواحل مدينة صفاقس" جنوب البلاد.
وأوضح البيان أن "عمليات البحث من قبل خفر السواحل وجيش البحر تتواصل بمشاركة طائرة عسكرية وغواصين تابعين للجيش الوطني والحماية المدنية".
وكانت وزارة الدفاع التونسية اعلنت في آذار/ مارس أن خفر السواحل أنقذوا 120 مهاجراً غير قانوني قرب جزيرة قرقنة غالبتهم من تونس كانوا ينوون التوجه نحو السواحل الايطالية .