شبيلات للميادين: المشكلة في الأردن تكمن في تفرّد الملك وسوء إدارته

المعارض الأردني ليث شبيلات يقول في لقاء مع الميادين إن الجماهير في الأردن تتحرّك بمفردها الآن، ويعتبر أن المشكلة الرئيسية تكمن في تفرّد الملك بكل القرارات وسوء إدارة الأخير وتصرّفاته.

قال المعارض الأردني ليث شبيلات إن الجماهير في الأردن باتت تتحرّك بمفردها الآن، معتبراً أن الحراك الذي يجري لا يحتاج إلى قيادة تستغلّه، بحسب تعبيره.

وفي حديث مع الميادين ضمن النشرة المسائية، أكد شبيات أن الجمهور فقد الثقة بالحكومة الأردنية، ورأى أن المشكلة الرئيسية تكمن في "تفرّد الملك بكل القرارات وسوء إدارة الأخير وتصرّفاته".

وأشار شبيلات إلى أن هناك ضغطاً الآن على الأردن لكي ينضم إلى المحور السعودي – الإسرائيلي ضد إيران، وفق قوله، داعياً السلطة في عمان إلى أن تنفتح على سوريا وإيران وتركيا والعراق وأن ترفض الانضمام إلى المحور السعودي – الإسرائيلي.

وتابع شبيلات "التآمر الذي شارك فيه الأردن ضد سوريا خنقنا ويجب الانفتاح عليها".

المعارض الأردني شدد على أن كل ما يُقال عن بحث عن حلول للأزمة في الأردن هي مجرّد شائعات، متسائلاً "كيف نسكت على هذا الفساد المستشري في البلاد"؟

ووصف شبيلات الفساد في الأردن بـ "المرعب"، مضيفاً "أنا مرتعب مما يُخطط للأردن خارجياً وعلى الملك أن يغيّر اتجاهه السياسي وينتقل إلى المحور الآخر".