شهيد في غزة ... وغلعاد إردان: يجب العودة للتصفيات الجسدية

استشهاد شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال التي زعمت أنه كان يحاول عبور السياج الفاصل عند قطاع غزة، ووزير الأمن الداخلي "الإسرائيلي" غلعاد إردان يصف حقيقة عدم عودة تل أبيب إلى التصفيات الجسدية المركزة بــ "الخطأ".

شهيد في غزة ... وغلعاد إردان: يجب العودة للتصفيات الجسدية

استشهد شاب فلسطيني زعمت سلطات الاحتلال أنه كان يحاول عبور السياج الفاصل عند قطاع غزة.

مراسل الميادين قال إن قوات الاحتلال أطلقت النار بكثافة على الشاب رمزي النجار بعد كمين نصبته شرقي خان يونس.

ونقل مراسلنا عن شهود أن عناصر الاحتلال سحبوا الشاب إلى الاراضي المحتلة فيما أعلن في وقت لاحق استشهاده.

وأعلنت عائلة النجار استشهاده بعد إبلاغها رسمياً من قبل اللجنة الدولية للصليب الاحمر، مؤكدة أن الإحتلال يرفض تسليم جثمان الشهيد.

ويأتي ذلك بينما أطلقت غزة قبل أيام حملة إعلامية لإحياء "يوم القدس العالمي" في فلسطين، بالتوازي مع "مسيرات العودة" التي يشهدها القطاع منذ إعلان ترامب نقل سفارة واشنطن من تل أبيب إلى القدس.

وفي السياق، وصف وزير الأمن الداخلي "الإسرائيلي" غلعاد إردان حقيقة عدم عودة تل أبيب إلى التصفيات الجسدية المركزة بــ "الخطأ"، مشدداً على ضرورة "اعتماد إجراء فتح النار ضد مطلقي الطائرات الورقية".