وقفة احتجاجية أمام سفارة البحرين بلندن للإفراج عن الخواجة

ناشطون بريطانيون يشاركون في وقفة احتجاجية أمام سفارة البحرين في لندن للمطالبة بالإفراج عن الناشط الحقوقي عبد الهادي الخواجة.

شارك ناشطون بريطانيون في وقفة احتجاجية امام سفارة البحرين في لندن للمطالبة بالإفراج عن الناشط الحقوقي عبد الهادي الخواجة
شارك ناشطون بريطانيون في وقفة احتجاجية امام سفارة البحرين في لندن للمطالبة بالإفراج عن الناشط الحقوقي عبد الهادي الخواجة

شارك ناشطون بريطانيون في وقفة احتجاجية أمام سفارة البحرين في لندن للمطالبة بالإفراج عن الناشط الحقوقي عبد الهادي الخواجة.

المتظاهرون رفعوا صوراً للناشط الخواجة ورددوا هتافات تندد باعتقال الناشطين السياسيين والحقوقيين في البحرين، كما طالبوا الحكومات الغربية بممارسة الضغوط على المنامة لوقف التعذيب الذي تمارسه ضد المعتقلين في السجون.

يذكر أن الرئيس السابق والمؤسس المشارك في "مركز البحرين لحقوق الإنسان" عبدالهادي الخواجة حُكم عليه بالسجن مدى الحياة في حزيران/يونيو 2011 من قبل محكمة عسكرية مع مجموعة من الحقوقيين ورموز في المعارضة.

وفي السياق، أطلقت جمعية الوفاق الوطني البحرينية المعارضة مبادرة بمثابة إعلان لحل الأزمة السياسية في البلاد.

المبادرة اعتمدت على 13 مبدأً إنسانياً عالمياً، مركزة على ضرورة توفر الشعور المطمئن بالمواطنة، وإتاحة أجواء التعددية والتسامح وقبول الآخر في إطار مجتمع متنوّع.

كما دعت إلى حظر كافة أشكال التحريض على الكراهية والعنف والإرهاب، مطالبةً كذلك بالعمل على توفير العدالة الاجتماعية والحفاظ على الهوية الاجتماعية والثقافية والدينية والتسامح ونبذ التعصب.

المبادرة - الإعلان دعت أيضاً إلى حماية الحريات وكفالة حق ّتكوين مؤسسات المجتمع المدني، داعيةً إلى "كفالة حق تكوين مؤسسات المجتمع المدني بما في ذلك تكوين التنظيمات السياسية".

وبحسب الجمعية فإن الإعلان المذكور يرتكز على "قبول الآخر في مجتمع متنوّع تحظر فيه كافة أشكال التحريض على الكراهية والعنف والإرهاب"، كما ينصّ على "حماية الهوية العربية الإسلامية والانتماء القومي للبحرين".