في رسالة إلى مسؤولين أميركيين: أطراف أوروبية تؤكد التزامها بالاتفاق النووي

مسؤولون أوروبيون يحثون وزيري الخزانة والخارجية الأميركيين على إعفاء شركات الاتحاد الأوروبي العاملة في إيران من العقوبات، ووزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان يؤكد أن خطوات إيران لزيادة قدرة تخصيب اليورانيوم ما زالت ضمن الاتفاق النووي.

أكدت الأطراف الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي التزامها به

بعثت الأطراف الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي مع إيران برسالة إلى كبار المسؤولين الأميركيين تؤكد فيها التزامها بالاتفاق النووي.

المسؤولون الأوروبيون حثّوا وزيري الخزانة والخارجية الأميركيين على إعفاء شركات الاتحاد الأوروبي العاملة في إيران من العقوبات.
من جهتهم، وزراء الخارجية والمالية في ألمانيا وفرنسا وبريطانيا ومسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي حددوا المجالات التي يجب أن تشملها الإعفاءات ومنها قطاعات الأدوية والصحة والطاقة والسيارات والطيران المدني والبنية التحتية والبنوك.
وفي هذا الإطار، أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أن خطوات إيران لزيادة قدرة تخصيب اليورانيوم ما زالت ضمن الاتفاق النووي على الرغم من أنها ليست موضع ترحيب.