بنك الاستثمار الأوروبي: لا يمكن تجاهل العقوبات الأميركية على إيران والأخيرة تلوّح بتفعيل برنامجها النووي

صالحي: مفاعلاتنا النووية ستنتج في المستقبل 20 ألف ميغاواط كهرباء

أكدت إيران أنها تقوم بالأعمال التحضيرية الخاصّة بإعادة إطلاق برنامجها النوويّ إذا انهار الاتفاق النووي.

ودعا السفير الإيراني لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، رضا نجفي، الدول الأوروبية للتوصّل إلى حلّ وتعويض الآثار الاقتصادية الناجمة عن الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي.

رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي أكبر صالحي كشف أن المنظمة تعمل على إنتاج 20 ألف ميغاواط كهرباء في المستقبل من خلال المفاعلات النووية الإيرانية، وأن مفاعل نطنز النووي قادر على استيعاب مليون وحدة فصل، وليس 190 ألف وحدة فقط.

وأشار صالحي إلى أن كل ما أنفقته إيران على برنامجها الننوي طيلة العقود الثلاثة الماضية لم يتجاوز 6.5 مليار دولار، معتبراً أن المفاعلات والتقنيات والمنجزات النووية الإيرانية دليل على مكانة إيران العلمية وتطورها.

 

بنك الاستثمار الأوروبي: لا يمكن تجاهل العقوبات الأميركية على إيران

في غضون ذلك أعلن بنك الاستثمار الأوروبي أنه لا يمكن تجاهل العقوبات الأميركية، يأتي ذلك بعد اقتراح مفوّضية الاتحاد الأوروبي تحديث نظام الحظر الأساسي في ما يخص الإقراض الخارجي للبنك، ما يجعل طهران مؤهّلةً للحصول على أنشطة استثمارية.

وقالت المفوّضية إن هذه الخطوة تهدف للمساعدة في حماية مصالح شركات الاتحاد الأوروبي التي تستثمر في إيران، ولتأكيد التزام الاتحاد الأوروبي بخطة العمل المشتركة الشاملة مع طهران.

في هذه الأثناء أعلنت شركة "بوينغ" الأميركية لصناعة الطائرات أنها لن تسلم طهران طائرات بموجب العقوبات الأميركية عليها.