روحاني يدعو للمشاركة في يوم القدس

الرئيس الايراني حسن روحاني يدعو إلى المشاركة الشعبية الواسعة في مراسم يوم القدس العالمي، ويقول إنه هذا العام يتزامن مع الذكرى السنوية السبعين لاحتلال الاراضي الفلسطينية والاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، والحرس الثوري يعتبر السكوت على جرائم الكيان الصهيوني بحق المشاركين في مسيرات العودة خيانة عظمى تستحق العقاب.

روحاني يدعو للمشاركة في يوم القدس

دعا الرئيس الايراني حسن روحاني في بيان إلى المشاركة الشعبية الواسعة في مراسم يوم القدس العالمي.

روحاني قال في بيانه اليوم الخميس "يوم القدس هذا العام يتزامن مع الذكرى السنوية السبعين لاحتلال الأراضي الفلسطينية والاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني؛ وأيضا مع مضاعفة الظلم والجرائم بحقّ الشعب الفلسطيني وخاصة سكان قطاع غزة". 

وأضاف روحاني  "أدعو كل الإيرانيين على اختلاف افكارهم، واعتقاداتهم الى المشاركة الواسعة في مظاهرات يوم القدس من أجل إيصال رسالة إلى الكيان الصهيوني بأنهم لم ينسوا فلسطين وقضية تحرير القدس".

 وختم قائلاً "ليس ببعيد ذلك اليوم الذي يعود فيه الفلسطينيون الشرفاء إلى منازلهم؛ ويقيم المسلمون صلاتهم في القدس كقبلتهم الأولى".

الحرس الثوري: القضية الفلسطينية باتت قضية عالمية

بدوره، أكد الحرس الثوري الإيراني في بيان له اليوم الخميس، بمناسبة يوم القدس العالمي، أن القضية الفلسطينية باتت قضية عالمية وفكر المقاومة والانتفاضة أصبح متجذّراً في نفوس الفلسطينيين، مشيراً إلى أن مسيرات العودة تؤكد أن فكر المقاومة مترسخ في أعماق وجود الجيل الفلسطيني الجديد.

كما اعتبر الحرس الثوري السكوت على جرائم الكيان الصهيوني بحق المشاركين في مسيرات العودة خيانة عظمى تستحق العقاب، مشدداً أن صفقة القرن فشلت منذ الآن ولن تؤدي سوى إلى تسريع زوال إسرائيل.