موسكو وبكين: للحفاظ على وحدة سوريا

الرئيس الروسي والصيني يعلنان في بيان مشترك لهما أن موسكو وبكين تؤيدان وحدة أراضي سوريا واتخاذ خطوات محددة من الدول لضمان إعادة إعمارها.

موسكو وبكين: للحفاظ على وحدة سوريا

أعلن زعيما روسيا والصين، فلاديمير بوتين، وشي جين بينغ، في بيان مشترك لهما عقب اجتماعهما، اليوم الجمعة، أن روسيا والصين تؤيدان وحدة أراضي سوريا واتخاذ خطوات محددة من الدول لضمان إعادة إعمارها.

وجاء في البيان: "ندعو بشكل مشترك إلى ضرورة الحفاظ على وحدة أراضي سوريا، واحترام سيادتها، وتعزيز عملية السلام داخل البلاد من قبل السوريين أنفسهم بدعم من الأمم المتحدة ومنصتي جنيف وأستانا، مع الأخذ بالاعتبار نتائج مؤتمر الحوار الوطني السوري الذي عقد في 30 كانون الثاني/ يناير 2018، وتنسيق الخطط والخطوات الملموسة من قبل روسيا والصين لضمان إعادة الإعمار في هذا البلد بعد الصراع".

 وفي مؤتمر صحفي مشترك عقد بعد مراسم التوقيع على الإعلان وعدد من الاتفاقات الخاصة بالتعاون بين البلدين، أعلن شي جين بينغ أنه سيمنح بوتين، في إطار "فعالية خاصة"، ولأول مرة في تاريخ الصين، وسام الصداقة.

وأوضح شي جين بينغ أن هذا الوسام يمثل أرفع جائزة دولة في الصين تمنح للشخصيات الأجنبية.

وأضاف: "الرئيس بوتين صديقنا، ويحظى باحترام الشعب الصيني ويقدم إسهاماً رائعاً في تطوير العلاقات الروسية الصينية وتعزيز الصداقة بين شعبينا".

وأعلن الرئيس شي جين بينغ أنه أجمع مع بوتين على أن "علاقة التعاون الاستراتيجي بين روسيا والصين قوية ومستقرة".

من جانبه، أكد بوتين أن "المحادثات الروسية الصينية جرت في أجواء بناءة وفعالة، وتم خلالها بحث الدائرة الكاملة للقضايا الحيوية المتعلقة بالحالة الراهنة للعلاقات الثنائية وآفاقها".

وأشار بوتين إلى أن "التعاون بين روسيا والصين يحمل طابعا استراتيجيا قائما على مبادئ مساواة الحقوق وحسن الجوار والثقة المتبادلة".

وأعلن أن الجانب الروسي يتوقع مشاركة شي جين بينغ في المنتدى الاقتصادي الشرقي في مدينة فلاديفوستوك في 11-13 سبتمبر المقبل بصفة الضيف الأرفع.

على صعيد آخر، شدد الرئيس الروسي على أن بحثه القضايا الدولية مع نظيره الصيني "أظهر أن مواقف البلدين من الملفات الدولية والإقليمية الكثيرة متطابقة أو قريبة".

وأشار في هذا السياق إلى سعي روسيا والصين لإحلال السلام في كوريا الشمالية وآسيا الشمالية الشرقية بشكل عام، معتبراً أن عملية التفاوض، التي بدأت مؤخرا بين الكوريتين، "تجري بالتوافق مع منطق خارطة الطريق الروسية الصينية للتسوية في شبه الجزيرة الكورية".

 ووصل بوتين، اليوم الجمعة، إلى بكين في زيارة رسمية.