الدفاع الروسية تنفي شن طائراتها ضربات على "زردنا" في إدلب السورية

وزارة الدفاع الروسية تنفي الأنباء المتداولة عن شنّ طائرات روسية ضربات على بلدة زردنا في محافظة إدلب السورية.

الدفاع الروسية تنفي شن طائراتها ضربات على زردنا في إدلب السورية

نفت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها اليوم الجمعة أنباء عن قصف طائرات روسية يوم أمس الخميس ضربات على بلدة زردنا في محافظة إدلب السورية.

وجاء في بيان الوزارة "كل أنباء المرصد السوري لحقوق الإنسان في لندن والخوذ البيضاء عن مزاعم توجيه الطائرات الروسية مساء 7 حزيران/ يونيو، ضربة على بلدة زردنا في محافظة إدلب، لا تطابق الواقع".

وأشارت الوزارة في بيانها إلى أن "معارك طاحنة دارت في هذه المنطقة بين وحدات كبيرة تابعة لتنظيم جبهة النصرة وجيش الإسلام باستخدام المدفعية الثقيلة". 

وكانت وكالة "رويترز" قد نقلت عن المرصد السوري لحقوق الإنسان، في وقت سابق من اليوم، أن 44 شخصاً على الأقل، سقطوا قتلى، الليلة الماضية، جراء ضربات جوية "يشتبه بأنها روسية"، استهدفت قرية زردنا بمحافظة إدلب التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة المسلحة السورية.