المونسنيور مسلم للميادين: مسيرات الضفة أول خطوة باتجاه العصيان المدني

رئيس الهيئة الشعبية العالمية لعدالة وسلام القدس المونسنيور مانويل مسلم يقول إنّ واشنطن وترامب تلاعبوا بالقانون الدولي وحقوق الإنسان وفرضوا هيمنتهم من خلال الفيتو، ويؤكد أنّ مسيرات الضفة هي أول خطوة باتجاه العصيان المدني، وأن قمع السلطة لها هو عار.

المونسنيور مسلم: البعد الديني الذي أعطي للاحتلال مخيف لكننا سنهزمه

قال رئيس الهيئة الشعبية العالمية لعدالة وسلام القدس، المونسنيور مانويل مسلم، إنّ القدس هي كل وطن فلسطين، مؤكداً أنّ الحق أصبح أثيراً للباطل مع استعمال حق الفيتو في مجلس الأمن.

كلام المونسنيور مسلم جاء في مقابلة على قناة الميادين ضمن برنامج "حوار الساعة"، حيث قال إنّ "واشنطن والرئيس الأميركي تلاعبوا بالقانون الدولي وحقوق الإنسان وفرضوا هيمنتهم من خلال الفيتو".
وطالب بنظام جديد يعطي الشعوب الحرة الديمقراطية حيث القوي لا يقتل الضعيف، معتبراً أنّ "البعد الديني الذي أعطي للاحتلال مخيف، لكننا سنهزمه وهو كأي استعمار عمره قصير".
وأضاف أنّ الشرعية الدولية ليست ثابتة وهي تقضم الأرض الفلسطينية منذ عام 1948، لافتاً إلى أنه "علينا ألا نعترف بإسرائيل ولا بقرارات هيئة الأمم والاستمرار بالنضال حتى التحرير".
رئيس الهيئة الشعبية العالمية لعدالة وسلام القدس أكد أنّ مسيرات الضفة هي أول خطوة باتجاه العصيان المدني وقمع السلطة لها هو عار، وتابع أنه "لا يجوز أن تستخدم السلطة السلاح الذي اشتريناه لها لتقمعنا".