واشنطن وتركيا تسيران دوريات بشكل منفصل قرب منبج

المتحدث باسم البنتاغون ايرك باهون يقول إنّ الولايات المتحدة تسير دوريات بالتنسيق مع الدوريات التركية لكنها تتم بشكل منفصل قرب منبج كجزء من تنفيذ خارطة الطريق المشتركة بين واشنطن وأنقرة.

دخول القوات العسكرية التركية بلدة منبج شمال سوريا

أفادت وسائل إعلام تركية بدخول القوات العسكرية التركية بلدة منبج شمال سوريا، في إطار اتفاق مع الولايات المتحدة.

وأكد القائد العام لمجلس منبج العسكري محمد أبو عادل بدء تسيير دوريات عسكرية تركية على طول الخطوط خارج مدينة منبِج، نافياً وجود قوات تركية داخلها أو على أراضيها.

وفي سياق متصل، قال المتحدث باسم البنتاغون ايرك باهون إنّ الولايات المتحدة تسير دوريات بالتنسيق مع الدوريات التركية لكنها تتم بشكلٍ منفصل قرب منبج كجزء من تنفيذ خارطة الطريق المشتركة بين واشنطن وأنقرة، والتي تم الاتفاق عليها مؤخراً حول منبج.
وأشار باهون إلى أنّ الدوريات التركية ليست داخل منبج بل في غربها قرب الخط الأمامي لتمركز القوات الأميركية، مضيفاً أنّ "تواجد القوات التركية هناك لدعم أمننا على المدى البعيد في منبج ".

وكان قائد "مجلس منبج العسكريّ" تفى في 30 أيار/ مايو الماضي التوصّل إلى أيّ اتفاق أميركي تركي بشأن تسليم قيادة مدينة منبج، مؤكّداً في الوقت نفسه أنه ما من قوات كردية في منبج، وأنّ "قوات سوريا الديمقراطية" انسحبت من تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي بعد تحريرها.

وكانت وكالة "الأناضول" قد أعلنت توصّل تركيا والولايات المتحدة إلى اتفاق على تنفيذ خطة من 3 بنود بشأن منبج السورية.